بوريطة : أمن واستقرار السعودية جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المغرب

27 سبتمبر 2019 - 9:56

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، أن أمن واستقرار السعودية جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المغرب، مبرزا في هذا الصدد أن الاعتداء الأخير الذي تعرضت له منشأتان نفطيتان تابعتان لشركة “أرامكو” في خريص وبقيق بالمملكة العربية السعودية يعتبر أمرا “غير مقبول”.

وجدد بوريطة، في حديث خاص لقناة “سكاي نيوز عربية”، بثته أمس الخميس، التأكيد على تضامن المغرب مع السعودية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعرب لخادم الحرمين الشريفين “عن تنديده واستنكاره الشديدين لهذا العدوان” و”أن أمن واستقرار السعودية جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المغرب”.

واعتبر أنه على المجتمع الدولي “أن يكون أكثر فاعلية لأنها ليست قضية بين المملكة العربية السعودية وإيران بل قضية تهديد لأمن إقليمي تمس الاستقرار الدولي”.

وشدد الوزير على أن إيران لم تكف للأسف عن الأعمال العدائية بالمنطقة، مبرزا أن “التعامل مع إيران في السابق ربما أشعرها أنه بإمكانها الاستمرار في مثل هذه الأعمال وأن الزعامة الإقليمية تأتي بالهجوم والأعمال العدائية على دول المنطقة”.

كما أن إيران، يبرز بوريطة، تتبنى استراتيجية الهروب إلى الأمام وسياسة العداء مع دول الجوار وأنها بذلك لا تشكل تهديدا لدول الجوار فحسب، وإنما للأمن القومي العربي والاستقرار الدولي”.

ودعا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في هذا الإطار “إلى التعامل بحزم مع النظام الإيراني، وإفهامه أن الأمن القومي العربي واحد ويمنع المساس به”.

اقرأ أيضا

صاحب الجلالة

النص الكامل لخطاب صاحب الجلالة بمناسبة افتتاح السنة التشريعية

الجمعة 11 أكتوبر 2019 - 18:03

انعقاد مجلس للحكومة الخميس القادم وهذا ما سيتم تدارسه

الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 13:05

ولي العهد يحضر مأدبة غداء أقامها ماكرون على شرف رؤساء الدول

الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 12:46

ولي العهد يمثل الملك في مراسيم جنازة جاك شيراك

الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 9:10

أخنوش: “الأحرار” ليس عدوا لتيار والمواطن المغربي يريد خدمات جيدة

السبت 28 سبتمبر 2019 - 23:13

الياس العماري يستقيل من رئاسة الجهة

السبت 28 سبتمبر 2019 - 20:15

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *