فرنسا: أربع سنوات سجنا لرئيس بلدية بتهمة التهرب الضريبي

13 سبتمبر 2019 - 22:46

أصدر القضاء الفرنسي حكما بالسجن أربع سنوات نافذة بحق رئيس بلدية لوفالوا بيريت، القريبة من باريس، باتريك بلكاني، الذي يعد من الشخصيات المعروفة في اليمين الفرنسي، والمقرب من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، بتهمة التهرب الضريبي.
اصدر القضاء الفرنسي الجمعة حكما بالسجن أربع سنوات نافذة بحق باتريك بلكاني، المقرب من الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي ورئيس بلدية لوفالوا بيريت قرب باريس.
ووافقت المحكمة الجنائية على العقوبة التي طلبها مكتب المدعي العام المالي ضد من وصفه بـ”محتال ضريبي كبير” كان “يستحم في محيط من الأموال”.
كما حكمت على زوجته إيزابيل بلكاني، مساعدته التي كانت شريكته في إدارة هذه البلدة الأنيقة، بالسجن ثلاث سنوات.
وأخذت المحكمة في الحسبان حالتها الصحية وقت المحاكمة بعد محاولتها الانتحار، وبقيت خارج قاعة المحكمة.
وإثر صدور الحكم، تقدمت الشرطة لمرافقة بلقاني (71عاما) خارج محكمة باريس أمام نظر زوجته وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.
وعلى الفور، سارع محاميه دوبون موريتي إلى الإعلان عن نيته استئناف الحكم. وخلال المحاكمة، أقر النائب السابق ببعض الأخطاء، لكنه تباهى بأنه أمضى حياته “في خدمة الآخرين”.
فرانس24/ أ ف ب

الوسوم:, , ,

اقرأ أيضا

انهيار سقف فصل دراسي يتسبب في مصرع سبعة تلاميذ واصابة 57 آخرين

الإثنين 23 سبتمبر 2019 - 12:56

الجزائريون يتحدون القايد صالح ويتظاهرون في الشوارع

الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 14:46

اليابان .. 70 الف شخص يبلغون 100 عام !

الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 13:40

القضاء التونسي يرفض الافراج عن نبيل القروي

الخميس 19 سبتمبر 2019 - 14:54

وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي

الخميس 19 سبتمبر 2019 - 12:09

الجمعية العامة للأمم المتحدة تفتتح دورتها الرابعة والسبعين

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 15:55

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *