محكمة باريسية تحاكم اميرة سعودية بتهمة تعنيف عامل

8 يوليو 2019 - 10:51

تنظر محكمة في باريس الثلاثاء دعوى قضائية ضد الأميرة حصة ابنة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بتهمة إصدار أمر لحارسها الشخضي بضرب عامل كان يقول بأشغال في شقتها بالعاصمة الفرنسية عام 2016، وذلك إثر اتهامه بالتقاط صور.
وصدرت في شتنبر 2017 مذكرة توقيف بحق حصة بنت سلمان بتهمة “التواطؤ في أعمال عنف متعمدة”. والأرجح أن تتم محاكمة الأميرة حصة غيابيا، وسيمثلها محاميها الفرنسي.
وفي شتنبر 2016 حضر سباك إلى شقة الأميرة حصة في جادة فوش في باريس ليقوم بأشغال. وبحسب رواية السباك فقد التقط صورا للغرفة التي كان عليه العمل بها فاتهم بأنه يريد بيع الصور لوسائل الإعلام.
وبحسب السباك فإن الأميرة حصة غضبت لالتقاطه صورا وأمرت حارسها الشخصي بضربه، مضيفا أنه أهين وأجبر على الجثو على ركبتيه وقيدت يداه لتقبيل قدم الأميرة السعودية. وقال في حديث لمجلة “لوبوان” الفرنسية إنه لم يتمكن من المغادرة إلا بعد ساعات.
وينفي الحارس الشخصي للأميرة بشدة هذه الرواية.
وأعلن محاميه ياسين بوزرو “نأمل أن يأخذ القضاة بعين الاعتبار التناقضات والأقوال المتضاربة للطرف المدعي. نتائج الفحوص الطبية تبين أن رواية المدعي لا تصدق وتثبت أنه قد كذب”.
وقال بوزرو إنه “لهذا السبب ومنذ بداية المحاكمة قدمنا شكوى تتعلق بتقديم (المدعي) شهادة زور”، مؤكدا أن موكلته ستكون حاضرة في الجلسة.
ويحاكم الحارس الشخصي بتهم “السرقة” و”العنف المتعمد مع استخدام سلاح أو التهديد به” و”الاضطهاد” في حين تحاكم الأميرة بتهم “التواطؤ في أعمال عنف متعمدة مع استخدام سلاح أو التهديد به” و”التواطؤ في اضطهاد” و”سرقة” هاتف جوال، بحسب مصدر قضائي.
فرانس24/ أ ف ب

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

نقل الحاجة الحمداوية إلى المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 19:15

رحيل أرملة الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 14:21

ادوارد سنودن “يرغب كثيرا” في الحصول على اللجوء في فرنسا

السبت 14 سبتمبر 2019 - 15:19

إيهاب أمير يتوج أحسن مغني شاب بمهرجان الفضائيات العربية

السبت 14 سبتمبر 2019 - 11:45

لطيفة رأفت ترزق بأول مولودة لها

الخميس 12 سبتمبر 2019 - 16:20

نجمة عالمية تهاجم رونالدو وتصفه بـ”أيقونة الفساد في الرياضة”

الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 - 17:07

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *