60 قتيلا يسقطون في ساحة الاعتصام بالخرطوم

5 يونيو 2019 - 15:14

كشفت لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بالمعارضة، الأربعاء 5 يونيو 2019، أن عدد الأشخاص الذين قتلوا منذ اقتحمت قوات الأمن الاعتصام خارج مقر وزارة الدفاع وسط الخرطوم ارتفع إلى 60.
وكانت آخر إحصائية للقتلى تشير إلى أن العدد 35.
ودعا تجمعُ المهنيين الدولَ والمنظمات لعزل ووقف التعامل مع المجلس العسكري، والضغط عليه لتسليم السلطة بدون قيد أو شرط.
وجدد دعوته لأربعة إجراءات بارزة هي: «العصيان المدني الشامل، وإغلاق الطرق الرئيسية والكباري والمنافذ بالمتاريس، وشل الحياة العامة»، و»الإضراب السياسي المفتوح في كل مواقع العمل والمنشآت والمرافق في القطاع العام والخاص»، و»التمسك والالتزام الكامل بالسلمية»، وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان.
وفشل مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء 4 يونيو، بإدانة قتل مدنيين سوادنيين في جلسة طارئة عقدها بخصوص الوضع في السودان، وذلك بناء على طلب من ألمانيا وبريطانيا.
ووزّعت بريطانيا وألمانيا خلال اجتماع مُغلق للمجلس بيانًا صحافيًا يدعو الحكّام العسكريّين والمتظاهرين في السّودان إلى «مواصلة العمل معًا نحو حلّ توافقي للأزمة الحاليّة»، وفقًا لمسوّدة البيان الذي اطّلعت عليه وكالة فرانس برس.
غير أنّ الصّين اعترضت بشدّة على النصّ المقترح، فيما شدّدت روسيا على ضرورة أن ينتظر المجلس ردًّا من الاتّحاد الإفريقي، بحسب ما قال دبلوماسيّون.
واستنكرت منظمات حقوقية عربية «جريمة مجزرة المجلس العسكري في الخرطوم»، والتي استهدفت المعتصمين السلميين.
فيما طالبت المجتمع الدولي بحماية المدنيين وعدم الاعتراف بالانقلاب العسكري.
وجاء في البيان أن «مليشيات المجلس العسكري الانقلابي» أطلقت الرصاص الحي على المعتصمين السلميين فقتلت أكثر من 30 مواطنا وأصابت المئات، كما اعتقلت 120 متظاهرا.
ومن بين هذه المنظمات، مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان، وجمعية الحقوقيين الأردنية، والتنسيقية المغاربية لحقوق الإنسان، واللجنة العربية لحقوق الإنسان في باريس، ومركز القدس لحقوق الإنسان والمساعدة القانونية، ومنتدى البحرين لحقوق الإنسان، ومعهد الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان، والمركز الدولي لدعم الحقوق والحريات بسويسرا.
وطالب الموقعون على البيان المجلس العسكري بتسليم الحكم إلى سلطة انتقالية بقيادة مدنية، «ووضع حد فوري لمحاولات المماطلة وخداع الشعب والمجتمع الدولي والادعاء المزيف بالانحياز لثورة الشعب، وقيامه باتخاذ قرارات وإجراءات ليست من صلاحياته، إضافة لنسج علاقات خارجية دون تفويض شرعي من الشعب».
وبدأ اعتصام الخرطوم أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم، في 6 أبريل 2019، للمطالبة بعزل الرئيس (السابق) عمر البشير، ثم استكمل للضغط على المجلس العسكري عقب الإطاحة بالبشير، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى مدنيين، قبل فضّه بالقوة.
وكالات

الوسوم:, , ,

اقرأ أيضا

انهيار سقف فصل دراسي يتسبب في مصرع سبعة تلاميذ واصابة 57 آخرين

الإثنين 23 سبتمبر 2019 - 12:56

الجزائريون يتحدون القايد صالح ويتظاهرون في الشوارع

الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 14:46

اليابان .. 70 الف شخص يبلغون 100 عام !

الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 13:40

القضاء التونسي يرفض الافراج عن نبيل القروي

الخميس 19 سبتمبر 2019 - 14:54

وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي

الخميس 19 سبتمبر 2019 - 12:09

الجمعية العامة للأمم المتحدة تفتتح دورتها الرابعة والسبعين

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 15:55

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *