بعدما اتهم شرطيا بالاعتداء عليه.. تقديم مواطن أمام النيابة العامة وتبرئة الشرطي

21 مايو 2019 - 15:51

تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني بسرعة وجدية مع مقطع فيديو، تم تداوله بداية الأسبوع الجاري عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يظهر فيه شخص يتهم ضابطا للشرطة بتعريضه للضرب والجرح.

وحسب بلاغ لمديرية الأمن الوطني، فإن التحريات المنجزة أظهرت أن الشخص الذي ظهر في الشريط كان في حالة انفعال وصراخ شديد وقام باتهام ضابط أمن بالتسبب له في جروح عمدية، كان قد افتعلها هو بنفسه باستعمال أداة حادة، كما يظهر ذلك في مقطع الفيديو ذاته، حيث أوضحت التحريات المنجزة أن هذا الشريط كان موضوع قضية زجرية سبق وأن عالجتها مصالح ولاية أمن فاس نهاية الأسبوع المنصرم.

وتبين من خلال مراجعة المعطيات المتوفرة لدى مصالح الشرطة القضائية بمدينة فاس، أن الأمر يتعلق بقيام ضابط أمن بتوقيف الشخص الظاهر في الشريط وهو يقود دراجته النارية في الاتجاه الممنوع بحي الطالعة الصغيرة، في ظروف من شأنها تهديد حياة المارة والسياح المتواجدين بكثافة بعين المكان.

المعني بالأمر، الذي رفض منذ البداية الامتثال لضابط الأمن الذي باشر إجراءات معاينة المخالفة، عمل على تعريض هذا الأخير لعنف لفظي قبل أن يلجأ إلى افتعال جروح عمدية برأسه، مهددا باتهام الشرطي بالاعتداء عليه، وهو الأمر الذي وثقته كاميرا أحد المواطنين الذي تصادف تواجده بعين المكان.

يشار أنه قد تم توقيف المعني بالأمر بعين المكان وتم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية بعد إخضاعه للعلاجات الضرورية بالمستشفى المحلي، قبل أن يتم تقديمه أمام النيابة العامة المختصة فور انتهاء إجراءات البحث.

اقرأ أيضا

أمير المؤمنين يترأس الدرس الـ5 من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية

الإثنين 27 مايو 2019 - 18:41

صادم.. المغرب على رأس البلدان الأكثر تصفحا للمواقع الاباحية خلال شهر رمضان

الجمعة 24 مايو 2019 - 15:20

في بادرة انسانية.. قضاة أكادير يقتسمون وجبة الإفطار مع نزلاء دار المسنين

الجمعة 17 مايو 2019 - 11:08

الواتساب يختفي من هذه الهواتف !

الجمعة 10 مايو 2019 - 21:49

“وحش آدمي” يحتجز فتاة ويصورها عارية بعدما اغتصبها بآسفي.. وهذا ما قرره القضاء في حقه

السبت 27 أبريل 2019 - 9:48

وزارة الداخلية تراجع الترسانة القانونية للانتخابات والجماعات الترابية

الخميس 25 أبريل 2019 - 9:40

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *