اسلال يقصف مسلسل اغبالو، وهذا ما قاله عن اولى حلقاته

11 مايو 2019 - 2:38

منذ بداية بث مسلسل اغبالو عن الراحل الرايس الحاح بلعيد على القناة الثامنة، يشن الفنان رشيد نقذا لاذعا للعمل الفني، منذ أول حلقة إلى اليوم. وهو ما لم يتقبله عدد من الفنانين الذين شاركوا في المسلسل.

ومن بين ما نشر الفنان اسلال عن أولى الحلقات على صفحته الرسمية على الفايسبوك:

“الحلقة الأولى..

قبل بداية عرض المسلسل كتب أحدهم و هو باحث نحترمه يقول بأن المسلسل كلف ثلاث سنوات من البحث والتدقيق، لكن من وجهة نظري إن كان الأمر صحيحا فلا يبدو لي حتى خمسة أيام من البحث من خلال ما رأيته أو أن المجهود تم تبخيسه في المراحل الأخيرة. ووجهة نظري بنيتها من خلال مشاهدتي للحلقة الأولى التي لا تعدو أن تكون مجرد تصوير عادي مملوء بأخطاء تقنية كثيرة أولها اعتماد المخرج على الحركة الأفقية ذهابا و أيابا للكاميرا يمينا و شمالا و التركيز على صور جافة لا تفي بالجمالية المنتظرة من عمل ضخم رصدت له أموال طائلة حتى كدت أخال نفسي أشاهد فيلما من أفلام الفيسيدي الغير المدعمة من طرف الدولة، وهي في الحقيقة أحسن مما شاهدته اليوم، مجرد مشاهد فولكلورية استعراضية لألبسة مختلفة متنوعة لا تنم عن لباس منطقة معينة حتى يضعنا في الموقع الجغرافي المعين كي نعيش أحداث القصة بواقعية أكثر ، ولست ادري ما الغرض من التلميحات الدينية التي ربطها الكاتب بالاحتفال بإيض ايناير، واستقبال أهل القبيلة الضعيف يضهر القبيلة تتكون من أقل من 15 فردا هو تلميح خطير يشوه تاريخ القبائل السوسية في أوج قوتها ، زد على ذلك الاختلاف اللغوي بين الشخوص الذي يحيلنا على قبيلة غير منسجمة لغويا ناهيك عن التخبط في اللغة بشكل عشوائي يصدر عنه الخلط بين المذكر و المؤنت و المبتدأ و الخبر ، ثم اختلاف في إلقاء الحوار لدى الممثلين بين لقطة متباعدة و الأكثر قربا و هي مهمة إدارة الممثل حيث يلقي الممثل حواره بقوة في اللقطة البعيدة (لارج) و تتغير نبرته عند اقتراب الصورة أكثر مما يخلق تدبدبا في إلقاء الحوار و الأجمل بكثير هو الأم ثارة تبدو منهكة وثارة تبدو أنشط ممن هن أصغر منها و هذا ليس عيبا صادرا من الممثلة لأننا نعرف قوتها إن كانت محاطة بإدارة قوية ، دون أن ننسى الماكياج الخارق للعادة و الذي يبدو ضعيفا جدا غير مقنع فملامح الوجه لا تناسب حركية الممثل و لكم أن تعيدو لقطة صراع الممثل مع حماره يجره و يعصى الحمار أمره ينم ذلك على أن الحمار غير منسجم مع الممثل فكان عليه أن يتعامل معه مدة طويلة ليألفه قبل الدخول في اللقطة …هذا غير الحمار و مارضاش يدوز قدام الكاميرا بدون كرامة و مابالك بالبقية … على العموم لم أر بعد تلك الثلاث سنوات التي تحدث عنها مادحو العمل قبل بثه … ولنا في قادم الحلقات عودة للموضوع فربما أقتنع … لكن على ما يبدو لي فالكاستينغ لا يرقى للمستوى المطلوب و اللغة واكلة الدق و الفلوس مشات أحمادي … ياربي نكون على خطأ.

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

ممثل يورط هيفاء وهبي، لهذا السبب!

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 16:56

المغرب يحقق أرباحا قياسية في مداخيل الأفلام الأجنبية

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 15:49

فتح باب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني للمخطوطات

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 11:55

تنظيم ملتقى إيسوراف الثامن في التكوين السينمائي بأكادير

السبت 14 سبتمبر 2019 - 14:07

الاعلان عن الجائزة الكبرى للصحافة لهذه السنة

الخميس 12 سبتمبر 2019 - 21:20

المخرج اللبناني أحمد غصين يحرز ثلاث جوائز في مهرجان البندقية السينمائي

الأحد 8 سبتمبر 2019 - 18:59

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *