وزراء الصحة والتعليم امام مجلس المستشارين لتقديم الحصيلة

30 أبريل 2019 - 14:05

دعا رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش، رؤساء اللجان الدائمة بالمجلس إلى استدعاء الوزراء المكلفين بالقطاعات الحيوية والاجتماعية قصد مسائلتهم حول حصيلة القطاعات التي يشرفون عليها في المجالات ذات الأولوية ، خاصة تلك ذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة وعددها 17 هدفا.
وقال بن شماش، خلال اجتماع مشترك لخمس لجان انعقد أمس الاثنين بمقر مجلس المستشارين بحضور الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات ادريس جطو، والذي خُصص لتقديم التقرير الموضوعاتي حول مدى جاهزية المغرب لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، إن مجلس المستشارين، وعيا منه بالأدوار التي يضطلع بها في مجال المراقبة والتشريع، وبحكم وضعه المسألة الاجتماعية ضمن أولويات اشتغاله وانشغالاته، أصبح مطالبا بتكثيف دوره في مجال المراقبة وتقييم السياسيات العامة، في سياق رصده وتتبعه للعمل الحكومي و مدى التقدم المحرز في المجالات الاجتماعية ، وبالأخص في ما يتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتي على رأسها القضاء على الفقر والجوع، وضمان صحة وتعليم جيدين للمواطنين، وتحقيق المساواة بين الجنسين وضمان عمل لائق…
وأكد بن شماش، خلال هذا الاجتماع أن انشغال مجلس المستشارين بهذه الأهداف ليس وليد اليوم، بل شكل دوما خارطة طريق للمؤسسة، مشيرا في هذا الإطار إلى أن النسخة الأولى من المنتدى البرلماني الدولي للعدالة الاجتماعية الذي نظمه مجلس المستشارين في فبراير 2016، تركز حول موضوع “تنمية الكرامة الإنسانية لتمكين العيش المشترك”. وترتبط أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر بشكل وطيد بمفهوم العدالة الاجتماعية. واستحضر بن شماش، كذلك، تأسيس الشبكة البرلمانية للأمن الغذائي في افريقيا والعالم العربي بالرباط، والتي منحت رئاستها إلى مجلس المستشارين، وذلك على هامش انعقاد الندوة الدولية حول تجارب المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية، التي نظمها مجلس المستشارين في يناير الماضي.
وتهدف الشبكة، التي أعلن عن إحداثها خلال اجتماع وفود رابطة الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في افريقيا والعالم العربي، الى مواجهة التحديات و المخاطر المرتبطة بالفقر والجوع، التي تمس شريحة تقدر ب21 مليون شخص في العالم العربي ، كما تهدف الشبكة الى اقتراح الحلول المناسبة للمشاكل المرتبطة بالأغذية وتوجيه القطاعات الاقتصادية المختلفة نحو الاستثمار في الأمن الغذائي والتغذية.
وكان حكيم بن شماش، ترأس، بعد زوال أمس الإثنين ، جلسة مشتركة لخمس لجان دائمة بحضور الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات ادريس جطو، وذلك لمناقشة مدى جاهزية المغرب لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة (2015-2030). وجاءت هذه الجلسة استجابة للدعوة التي سبق أن وجهها بن شماش إلى ادريس جطو للحضور إلى المجلس لتقديم مضامين التقرير الموضوعاتي الذي أعده قضاة المجلس الأعلى للحسابات حول هذا الموضوع.
وانضم المغرب إلى إعلان الألفية منذ سنة 2000 . وترجم هذا الالتزام بانخراطه في إصلاحات مجتمعية واستراتيجية، في انسجام مع أهداف الألفية من أجل التنمية، أبرزها إطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2005، ومراجعة مدونة الأسرة سنة 2004 ، ووضع استراتيجيات جديدة للتربية والصحة وتحديث برامج التنمية القروية والماء والكهرباء والطرق القروية وبرامج السكن الاجتماعي ومحاربة السكن غير اللائق، إضافة إلى تبني استراتيجيات قطاعية
أخرى.

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

أبودرار: مكونات الأغلبية ضد حرف “تيفيناغ” بشكل خاص واللغة الأمازيغية بشكل عام

السبت 25 مايو 2019 - 14:41

الجمعيات والتنسيقات الأمازيغية تتهم الفرق البرلمانية بخرق الدستور

السبت 25 مايو 2019 - 12:20

أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس لمحو الأمية بالمساجد

الجمعة 24 مايو 2019 - 11:43

مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيين في منصب عال

الخميس 23 مايو 2019 - 17:52

بحضور العثماني.. تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر

الخميس 23 مايو 2019 - 17:09

رئيس الحكومة ينصّب أعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه

الخميس 23 مايو 2019 - 15:50

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *