هذه قصة المسجد الذي لم يرفع فيه الأذان يوما ولا يصلي فيه الناس في المغرب

29 أبريل 2019 - 23:09

يمتنع الناس في المغرب عن الصلاة في جامع يحمل اسم بوزعافر، وتتضارب الأقاويل عن سبب هذا المنع، لكن الأكيد أنهم لا يصلون أى صلاة بداخله منذ سنين عديدة.

ويقع المسجد، على ربوة عالية تطل على مدينة شفشاون، شمال المغرب، من كل مداخلها، وشيد هذا المسجد في أوائل الثلاثينات، لكن لم يرفع فيه الآذان يوما حتى الآن.

يسمى “جامع بوزعافر” نسبة إلى الشارب الطويل للمهندس الذي بنى المسجد، بينما ترجح روايات أخرى أصل التسمية إلى تشييده فوق ضريح كان يسمى “بوعصافير”، فحُورت التسمية إلى “بوزعافر”.

وتتضارب الحكايات عن سبب ترك الصلاة فيه، وأقوى رواية أن الجبليين منعوا الصلاة فيه لأنه بني من طرف الإسبان المحتلين آنذاك، ويقول أحد الأهالي “لا يمكن أن نصلي فيه، لقد بناه الإسبان وصلاتنا غير جائزة، ونفضل النزول من على التل كل يوم لأقيم صلاتي بمساجد المدينة على أن أصلي داخله”.

طريقه جبلية وعرة، تبدأ من النقطة السياحية “رأس الماء” إلى أعلى جبل “لوبار” وتقدر بحوالي نصف ساعة مشيا على الأقدام.

مؤخرا تم إعادة ترميم المسجد وهو خالي من الداخل وغير مفروش من الأساس ولا يدخل فيه أحد للصلاة.

اقرأ أيضا

توقعات مديرية الأرصاد الجوية لحالة الطقس غدا الثلاثاء

الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 11:53

السلطات الاسبانية تسلم المغرب موظفة نصبت على رجال أعمال في 4 ملايير

الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 10:19

هذا ما قرره القضاء في حق التلميذ الذي حرف كلمات النشيد الوطني أثناء تحية العلم بالقصر الكبير

الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 9:48

الملك محمد السادس يتعرض لالتهاب الرئتين الفيروسي الحاد

الأحد 29 سبتمبر 2019 - 17:13

احباط محاولة تهريب كمية كبيرة من الملابس الرخيصة بمدخل أكادير

الأحد 29 سبتمبر 2019 - 10:46

اعتقال تلميذ قاصر قام بـ”تحريف” كلمات النشيد الوطني أثناء تحية العلم بالقصر الكبير

الأحد 29 سبتمبر 2019 - 10:01

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *