سريلانكا: السلطات تفرض حظر التجول بعد مقتل أكثر من 150 شخصا في إعتداء ارهابي

21 أبريل 2019 - 10:09

هزت ثمانية انفجارات فنادق وكنائس في سريلانكا أثناء الاحتفال بقداس عيد الفصح. ولقي أكثر من 150 شخصا حتفهم في هذه الانفجارات حسب الشرطة، كما أفادت مصادر في مستشفيات عن إصابة المئات بجروح. وأعلنت الحكومة فرض حظر تجول وحجب مواقع تواصل اجتماعي.
افادت الشرطة السريلانكية بوقوع ثمانية انفجارات استهدفت كنائس وفنادق في العاصمة كولومبو وثلاث مناطق أخرى، وأكدت سقوط 159 قتيلا على الأقل بينهم 35 أجنبيا على الأقل. كما أصيب المئات بجروح وفق مصادر في مستشفيات. وأعلنت وزارة الدفاع السريلانكية فرض حظر التجول لمدة 12 ساعة اعتبارا من الساعة 18 بالتوقيت المحلي.
كما أعلنت الحكومة السريلانكية حجب مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية وخدمات التراسل. وقالت الرئاسة في بيان إن “الحكومة قررت تعطيل كل منصات التواصل الاجتماعي بهدف منع نشر أنباء غير صحيحة وكاذبة”، مع التأكيد أنه “إجراء موقت فقط”.
وقال مصدر في الشرطة فضل التحفظ على هويته “هناك العديد من الأشخاص المصابين بعضهم في حال حرجة”. وأضاف أن 254 شخصا أدخلوا إلى المستشفى في كولومبو فيما جرى إحصاء 60 مصابا في الانفجارين الذين وقعا خارج العاصمة.
وبحسب المصدر نفسه، قتل 64 شخصا في كولومبو حيث جرى استهداف أربعة فنادق وكنيسة. وفي نيغومبو التي تقع شمال العاصمة قتل 67 شخصا في كنيسة بينما قتل 25 آخرون في كنيسة في باتيكالوا شرقي الجزيرة. وذكرت الشرطة أن ثمانية مواقع شهدت تفجيرات، بينها أربعة فنادق فخمة وثلاث كنائس. أما الانفجار الثامن فنفذه انتحاري قتل ثلاثة شرطيين عندما فجر نفسه في مبنى في الضاحية الشمالية أوروغوداواتا للعاصمة كولومبو كما قالت السلطات.

7 بالمئة من المسيحيين في سريلانكا
وتعيش في سريلانكا ذات الغالبية البوذية أقلية كاثوليكية من 1,2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان قدره 21 مليون نسمة.
ويشكل البوذيون 70% من سكان سريلانكا، إلى جانب 12% من الهندوس و10% من المسلمين و7% من المسيحيين.
ويعتبر الكاثوليك بمثابة قوة موحدة في هذا البلد إذ يتوزعون بين التاميل والغالبية السنهالية.
لكن بعض المسيحيين يواجهون عداء لدعمهم تحقيقات خارجية حول الجرائم التي ارتكبها الجيش السريلانكي بحق التاميل خلال الحرب الأهلية التي انتهت عام 2009.
وخلف النزاع الذي استمر بين 1972 و2009 ما بين 80 ومئة ألف قتيل بحسب الأمم المتحدة.
وبعد عشرين عاما على زيارة البابا يوحنا بولس الثاني للجزيرة، قام البابا فرنسيس بدوره بزيارة لسريلانكا في كانون الثاني/يناير 2015، وأحيا فيها قداسا حضره مليون شخص في كولومبو.
فرانس24/ أ ف ب

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

زلزال قوي يثير الرعب في شوارع اليونان

الجمعة 19 يوليو 2019 - 19:02

هيومان رايت ووتش تصفع البوليزاريو والجزائر

الخميس 18 يوليو 2019 - 15:13

مصر تطرد 22 جزائريا من أراضيها بعد تأهل “محاربي الصحراء” إلى نهائي الكان

الثلاثاء 16 يوليو 2019 - 8:13

قتلى وجرحى بعد تأهل المنتخب الجزائري إلى نهائي كأس أمم افريقيا

الإثنين 15 يوليو 2019 - 9:46

بسبب فضيحة جنسية.. وزير العمل الأمريكي يستقيل من منصبه !

الجمعة 12 يوليو 2019 - 23:43

العثور على جثة عالمة أحياء امريكية داخل مغارة بجزيرة يونانية

الخميس 11 يوليو 2019 - 8:43

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *