“سيدي علي” تكشف حصيلة خسائرها المالية بسبب المقاطعة

17 مارس 2019 - 19:11

كشفت مجموعة “أولماس” أخيرا عن الخسائر المالية التي تكبدتها بسبب المقاطعة الشعبية التي خاضتها فئة عريضة من المغاربة ضد 3 منتوجات.

واعترفت المجموعة التي تديرها رئيس الباطرونا سابقا، مريم بنصالح، بخسارة فادحة بسبب مقاطعة مياهها المعدنية “سيدي علي، بلغت ما قيمته 173 مليون درهم أي ما يعادل 17 مليار سنتيم تقريبا.

وتراجعت العائدات المالية للمجموعة سنة 2018 بشكل مهول حيث انخفضت إلى 15 مليون درهم مقابل 189مليون درهم سنة 2017.

أما عن رقم المعاملات (مجموع المبيعات) فقد تراجع حسب معطيات مجموعة بنصالح بنسبة 19,7 في المائة مقارنة بسنة 2017.

وبررت خسائرها الفادحة بكونها مرتبطة بما يمر منه قاع المياه المعبأة، وعزت ذلك أيضا إلى ارتفاع حجم استثماراتها.

“سنطرال دانون” فرع المغرب، تضررت هي الأخرى من المقاطعة حيث كشفت عن خسارة مالية بلغت 538 مليون درهم خلال سنة 2018 إثر امتناع الملايين من المستهلكين المغاربة عن اقتناء منتجاتهم خاصة منها الحليب.

اقرأ أيضا

ارتفاع عدد ليالي المبيت بمؤسسات الإيواء السياحية المصنفة بمراكش

الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 12:20

ارتفاع مداخيل المغرب من صادرات الطماطم

الإثنين 19 أغسطس 2019 - 20:40

الصادرات الصناعية للمغرب في تصاعد متواصل

السبت 17 أغسطس 2019 - 17:17

ارتفاع حجم الطماطم المصدرة الى الخارج

الجمعة 16 أغسطس 2019 - 14:27

4.5 مليون سائح ضخوا أزيد من 32 مليار درهم في خزينة الدولة

الأحد 11 أغسطس 2019 - 23:10

هواوي تكشف نظام تشغيل جديدا لمنافسة أندرويد

الجمعة 9 أغسطس 2019 - 16:25

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *