بن شماش للباميين: شمروا عن سواعدكم وتخلوا عن معاول الهدم

10 مارس 2019 - 9:42

دا الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حكيم بن شماش، يوم أمس السبت 09 مارس الجاري، بالرباط، مناضلات ومناضلي الحزب إلى التعبئة القصوى لمواجهة التحديات المطروحة على التنظيم حاضرا ومستقبلا.
ونبه بنشماش, خلال مداخلته بمناسبة اللقاء التواصلي الذي نظمه الحزب لجهة الرباط سلا القنيطرة، إلى مخاطر الخلافات والتجاذبات التي عرفها حزب الأصالة والمعاصرة خلال الشهور الماضية، وانعكاساتها على وحدة التنظيم، طالبا من مناضلي الحزب أن ” يشمروا عن سواعدهم لتقوية البناء التنظيمي للحزب ويتخلوا عن معاول الهدم”.
وأبرز بن شماش أن تقويض بناء الحزب أمر سهل، لكن تقوية البناء الحزبي عملية صعبة وهي التي يحتاجها الحزب في الوقت الراهن.
وقال بن شماش إن المطلوب اليوم هو فتح نقاش داخلي هادئ وصريح حول التحديات والإكراهات التي تواجه البام، بهدف تجاوزها والانخراط في تعزيز وحدة الحزب وتقوية أداته لمواجهة الاستحقاقات المقبلة، وهي استحقاقات مهمة ولا ترتبط فقط بالانتخابات، على اعتبار أن الانتخابات ما هي سوى محطة عابرة في مسار الحزب، متأسفا في الوقت نفسه أن بعض التنظيمات الحزبية جعلت شغلها الشاغل هو التحضير للانتخابات. وأوضح أن مهام وأدوار الحزب أوسع من اختزالها في العملية الانتخابية.
وشدد بن شماش على ضرورة العمل من أجل تذليل العقبات الموضوعية والذاتية التي يواجهها الحزب ليتفرغ الأخير إلى تكريس ريادته السياسية ومكانته في المشهد الحزبي الوطني وتقوية مناعته الداخلية، وتعزيز تموقعه الانتخابي، والمساهمة الفعالة في الاستجابة لانتظارات المواطنين.

الوسوم:,

اقرأ أيضا

“البام” على صفيح ساخن.. بنشماش يقرر توقيف 5 قياديين داخل الحزب

الأربعاء 22 مايو 2019 - 10:14

العثماني: يدعو للقطع مع التصور النمطي المعيق لتطور الإدارة وتحديثها

الثلاثاء 21 مايو 2019 - 14:42

رئيس الحكومة: رؤيتنا واضحة لإصلاح التعليم وبداية تحسن مؤشرات مع تطلعنا لمدرسة الجودة

الثلاثاء 21 مايو 2019 - 14:17

لعرج يرمي كرة قانون الأمازيغية الى البرلمان ويحمله مسؤولية التأخير

الثلاثاء 21 مايو 2019 - 13:49

رسوم القمح ومدونة السير على رأس أجندة المجلس الحكومي الخميس

الإثنين 20 مايو 2019 - 13:18

العثماني بمجلس المستشارين في إطار المساءلة الشهرية

الإثنين 20 مايو 2019 - 11:47

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *