خطوة تصعيدية .. المكفوفون المعطلون يعلنون “الانتحار الجماعي”

26 فبراير 2019 - 18:01

أفي خطوة تصعيدية، قرر المكفوفون المعطلون حاملي الشهادات، “تقديم أرواحهم قربانا لقضية المكفوفين بالمغرب في تضحية جماعية خلال الأيام القليلة القادمة علها تكون سببا للأجيال الصاعدة من هذه الفئة وسببا لتحسين ظروفهم المعيشية في هذه البلاد”.
ويأتي هذا القرار الخطير، بحسب ما ذكرته تنسيقية المكفوفين المعطلين في رسالة مؤثرة موجهة للحكومة والبرلمان والشعب، أوردها جريدة “العمق” ، “نظرا للظروف القاسية والتهميش والإقصاء وفقدان العزة والكرامة التي نعيشهما منذ 2011 والمستمرة غلى يومنا هذا ونحن نطالب بأبسط حقوقنا والمتمثلة أساس في حصول هذه الفئة على حقها المشروع في العمل وإدماجها في الوظيفة العمومية لضمان العيش الكريم”.
وسجلت التنسيقية “عدم وفاء الحكومة المغربية بالوعود التي قطعتها في حق هذه الفئة منذ انتخابها وتوليها مهامها، وكذا انعدام نية الحكومة في إيجاد حلول جادة لنا من خلال ما عبرت عنه وزير التضامن والأسرة في حوارها معنا يوم 19 فبراير 2019 والذي أكدت فيه انها صامت بما يجب عليها من قوانين، وعدم رغبة بقية القطاعات الوزارية التعاون معها وأن الحكومة لن تقوم بأكثر من هذا”.
وقال المكفوفون في الرسالة ذاتها، “نحن على يقين وثقة أكيدين ان المولى العلي القدير سيعذرنا وسنجد رحمته الواسعة التي لطالما ترجيناها في قلوب الدين ادعوا المرجعية الإسلامية من وزراء ومسؤولين في هذه البلاد”، مناشدين “كل مكونات الشعب المغربي الحر والأبي حين يبلغه النبا أن يرفع أكف الضراعة والدعاء إلى العلي القدير أن يمطر علينا شآبيب الرحمة والغفران”.

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

آسفي.. اعتقال طبيبة متدربة و”سيكيريتي” بسبب الرشوة

الخميس 23 مايو 2019 - 23:50

اعتقال موظف ببيوكرى بتهمة تسلم رشوة من صاحب مقهى للشيشا

الخميس 23 مايو 2019 - 23:11

“فيسبوك” يسرب معلومات الملايين من المغاربة لشركات الاتصالات والاعلانات

الخميس 23 مايو 2019 - 22:16

اختفاء أجهزة طبية من مركز صحي دشنه الملك يوم الاثنين الماضي

الخميس 23 مايو 2019 - 21:42

اجراءات جديدة لملاحقة “السلايتية” في الأوطوروت

الخميس 23 مايو 2019 - 12:30

نجاح عملية تفادي بتر الطرف السفلي لشاب عمره 15 سنة بمستشفى بالعيون

الخميس 23 مايو 2019 - 9:19

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *