هذه حقيقة اصابة تلميذات بحالة هستيرية بعد تناولهن لحبوب مهلوسة بالدار البيضاء

13 فبراير 2019 - 11:48

تداول مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صور وفيديوهات لتلميذات دخلن في حالة هستيرية بإحدى إعداديات مدينة الدار البيضاء، حادث أثار الكثير من التساؤلات حول سبب قيامهن بالصراخ وهو ما دفع بالبعض إلى تفسيره بتعاطيهن للمخدرات وتناولهن لحبوب مهلوسة على شكل حلوى.

في هذا الإطار أكد عبد العالي السعيدي، المدير الإقليمي بوزارة التربية الوطنية الفداء مرس السلطان، أن الحادث “يتعلق بـ9 فتيات يدرسن بالسنة الثانية والثالثة إعدادي بإعدادية الإمام القسطلاني التابعة للمديرية الإقليمية الفداء مرس سلطان، حيث قامت تلميذة بالصراخ بشكل هستيري صباح الاثنين الماضي وهو ما دفع بزميلاتها إلى محاكاتها”.

وأضاف السعيدي في تصريح لموقع القناة الثانية أن “إدارة المؤسسة اتصلت بمصالح وزارة الصحة، الإسعاف، الأمن ورجال الوقاية المدنية وتم إخضاع التلميذات إلى الفحص، وذلك بحضور أولياء أمورهن”، مشيرا إلى أن الفحوصات الطبية “أكدت أنهن سليمات ولا يعانين من أي مرض عضوي، كما أنهن لم يتناولن أي مخدر عكس ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي”.

هذا وأكد السعيدي أن التلميذات “يشهد لهن بانضباطهن وتفوقهن الدراسي”، مشيرا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تحصل فيها هذه الإغماءات “حيث سبق أن تم تسجيلها بمدينة طاطا، بني ملال والفقيه بنصالح، ويمكن تفسير ذلك بالفترة العمرية التي تمر منها التلميذات وما يصاحب ذلك من تغيرات فيزيولوجية وهرمونية، وهو يدفعهم إلى التعبير عنها بتلك الطريقة”.

اقرأ أيضا

تفاصيل صادمة.. تاجر مخدرات يذبح طليقته ويلوذ بالفرار

الأحد 19 مايو 2019 - 21:07

الكتاني : “طبع الحروف الأمازيغية على النقود سيضيق على لغة الاسلام”

الأحد 19 مايو 2019 - 14:15

الأرصاد الجوية تتوقع تساقطات مطرية غدا الإثنين في هذه المناطق

الأحد 19 مايو 2019 - 13:46

وزارة التعليم تعتمد منهاجا دراسيا جديدا للمستويين الثالث والرابع ابتدائي

الأحد 19 مايو 2019 - 10:40

تفاصيل تعرض الحارس الشخصي السابق للراحل الحسن الثاني لمحاولة اغتيال بمراكش

الأحد 19 مايو 2019 - 0:45

نقابة الصحافيين إلى المجهول..والحركة التصحيحة تعد لمعركة كسر العظام

السبت 18 مايو 2019 - 22:29

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *