منظمة الصحة العالمية تدخل على خط انتشار “انفلونزا الخنازير” في المغرب وهذا ما كشفته

5 فبراير 2019 - 12:48

قالت منظمة الصحة العالمية، في بلاغ مشترك مع وزارة الصحة، أن  الوضعية الحالية لفيروس إنفلونزا الخنازير بالمغرب، “لا يجب بأي حال من الأحوال أن تثير قلق السكان”.

واعتبر البلاغ المشترك، أن منظومة مراقبة الأنفلونزا بالمغرب تعمل بشكل كامل وتقدم كافة المعطيات الضرورية لاتخاذ تدابير الوقاية والتصدي.

وأضف المصدر ذاته، انه لم يتم وحتى الآن،  تسجيل أي ارتفاع غير طبيعي في حالات الإصابة بالأنفلونزا الموسمية بالمملكة.

وفي هذا السياق، أكدت المنظمة العالمية للصحة، أنه كل سنة، يمكن لفيروسات الانفلونزا أن تمس كل الشرائح العمرية، وأغلبها تتماثل للشفاء دون اللجوء للأدوية، إلا أن خطر تفاقم الوضع والموت في بعض الأحيان، يواجه أساسا الفئات الأكثر هشاشة، ومنهم النساء الحوامل والأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين ستة أشهر و خمس سنوات، والمسنين والذين يانون من أمراض مزمنة.

ودعت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة، الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس انفلونزا الخنازير، النساء الحوامل والمصابون بأمراض مزمنة والأطفال الأقل من خمس سنوات، بالإضافة إلى العاملين في قطاع الصحة، لأخذ التلقيحات اللازمة تفاديا للإصابة بأي من الأعراض.

واعتبرت المنظمة العالمية، أن كل الأشخاص يمكنهم المساهمة في الحد من انتشار الفيروس، عن طريق أخذ الاحتياطات اللازمة، مثل غسل الأيدي باستمرار، وتفادي الخروج في حالة الإصابة بأعراض الفيروس، والعطس في منديل أو في مرفق اليد.

اقرأ أيضا

تفاصيل صادمة.. تاجر مخدرات يذبح طليقته ويلوذ بالفرار

الأحد 19 مايو 2019 - 21:07

الكتاني : “طبع الحروف الأمازيغية على النقود سيضيق على لغة الاسلام”

الأحد 19 مايو 2019 - 14:15

الأرصاد الجوية تتوقع تساقطات مطرية غدا الإثنين في هذه المناطق

الأحد 19 مايو 2019 - 13:46

وزارة التعليم تعتمد منهاجا دراسيا جديدا للمستويين الثالث والرابع ابتدائي

الأحد 19 مايو 2019 - 10:40

تفاصيل تعرض الحارس الشخصي السابق للراحل الحسن الثاني لمحاولة اغتيال بمراكش

الأحد 19 مايو 2019 - 0:45

نقابة الصحافيين إلى المجهول..والحركة التصحيحة تعد لمعركة كسر العظام

السبت 18 مايو 2019 - 22:29

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *