التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية يقاطع الرئاسيات الجزائرية

2 فبراير 2019 - 10:42

قرر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية مقاطعة الانتخابات الرئاسية ليوم 18 أبريل المقبل، موجها انتقادات لقوى وشخصيات مشاركة فيها وخصوصا الجنرال المتقاعد علي غديري الذي تموقع، حسبه، من البداية في صف النظام .
وحسب يومية الخبر الجزائرية، فانه قبل حسم المجلس الوطني لموقفه النهائي، أعطى محسن بلعباس ملامح القرار الذي تم إنضاجه قبل فترة، وتحدث، أمس، بالعاصمة، في افتتاح أشغال المجلس الوطني للحزب، بسخرية عن الاستحقاق الانتخابي المقبل، مستعملا لفظ “الرئاسيات المزعومة”.
وذكر بلعباس في خطابه أن “الحاجة الملحة للبلاد اليوم ليست الاختيار بين التجديد لرئيس مريض وتعيين عرّاب آخر يتمتع بصحة جيدة لإدارة التوازنات بين مختلف الزمر الحاكمة أو خلق توازنات جديدة على مقاسه أو على مقاس الجماعة الأقوى”، مضيفا أن “المشكلة في الجزائر ليست في معرفة الشخص أو الزمرة التي ستتولى الخلاقة في نظام محتضر ولكن في فتح آفاق بناء المؤسسات التي تعيد للشعب الجزائري سيادته”. واستطرد: “إن الأولوية ليست في الانخراط في عملية انتخابية مشوّهة، وإنما في تحقيق أوسع تجمّع ممكن لوضع اللبنات الأساسية لإعادة تأسيس المؤسسات التي تضمن الاستقرار الاجتماعي والدفاع عن المصلحة العامة والتنافس السياسي الحر”.
وأوضح بلعباس في تصريحات صحفية عقب جلسة افتتاح دورة المجلس “قلنا سابقا إنه في حال عدم توفر شروط تنظيم رئاسيات نزيهة، سنتين قبل موعدها، سنكون أمام عملية تعيين رئيس للدولة في 18 أفريل وليس انتخابا”، مضيفا أن ما سيجري في هذا التاريخ، أي 18 أفريل، هو تأكيد الاختيار المسبق لمن سيحكم من قبل مختلف العصب، وفي رأيه فإن كل الانتخابات التي نظمت من الاستقلال هدفها “الحفاظ على ديمومة النظام وتقويته ولا أحد من الجزائريين يعتقد بأن هناك انتخابات” .
واستغرب رئيس الأرسيدي من مواقف مرشحين لهذه الرئاسيات لديهم قناعة بأن الانتخابات ستكون مزورة ومع ذلك انخرطوا فيها، وخص الجنرال المتقاعد علي غديري بالذكر، مذكرا بما جاء في تصريحاته في منتدى يومية “ليبرتي” بأن نسبة المشاركة في انتخابات 2014 لم تتجاوز 10 بالمائة، مضيفا: “هؤلاء كانوا ضمن النظام ومراكز اتخاذ القرار ومع ذلك يحاولون المراوغة وزرع الوهم لدى الجزائريين”. ولام بلعباس الجنرال الذي تحدث عن استقالة المعارضة في الجزائر، وقال “هو ليس في وضع يسمح له بالحديث عن استقالة المعارضة”، مضيفا “بموقفه هذا هو يتموقع في النظام”. واستدرك قائلا: “ربما لديه نية صادقة في خوض منافسة انتخابية ولكنه متناقض في خطابه، فعند مراجعة ما قاله في منتدى “ليبرتي” تقتنع بأنه لا حاجة للمشاركة في هذه الانتخابات، فهو يعترف ضمنيا بأنه لم تتم انتخابات رئاسية، وبالعودة إلى كلامه أن نسبة المشاركة لم تتجاوز حاجز 10 بالمائة نفهم أن خلال الانتخابات المقبلة فإن النسبة لن تتجاوز هذا السقف”.
وحذر بلعباس من تبعات “إيهام آخرين والتغرير بهم”، وقال: “هناك مسارات مهنية وسياسية ستتحطم وستنكسر بعد ذلك، انظروا إلى ما حدث في 2004، 2009 و2014″، في إشارة إلى الأعمال الانتقامية التي طالت كفاءات وإطارات سامية ساندت مرشحين معارضين علنا، وقال: “من الواجب عدم تكرار مثل هذه الأخطاء”.
وفي خطابه هاجم بلعباس الجنرال غديري دون تسميته عندما كان يتحدث عن “الذين يزعمون اليوم الدعوة والسعي لانتهاج سياسة تستجيب لتطلعات الشعب في العدالة والتقدم ليسوا في حقيقة الأمر سوى أولئك الذين يطمحون إلى طرد الجالسين في الحكم للجلوس في نفس القالب. إن الذين يدّعون السعي للوصول إلى السلطة في الوضع الحالي بوسائل شرعية، وبالإضافة إلى أنهم لا يجدون حرجاً في أن يُنظر إليهم على أنهم نسخ باهتة من الذين يريدون أخذ مكانهم، فهم يخاطرون بالظهور على حقيقتهم وهي أنهم محتالون استغلوا وصادروا كل المكاسب الديمقراطية الكفيلة بتزويد البلاد بمؤسسات تتناسب مع طموحات الشعب الجزائري”.
عن الخبر الجزائرية

الوسوم:, , ,

اقرأ أيضا

زلزال قوي يثير الرعب في شوارع اليونان

الجمعة 19 يوليو 2019 - 19:02

هيومان رايت ووتش تصفع البوليزاريو والجزائر

الخميس 18 يوليو 2019 - 15:13

مصر تطرد 22 جزائريا من أراضيها بعد تأهل “محاربي الصحراء” إلى نهائي الكان

الثلاثاء 16 يوليو 2019 - 8:13

قتلى وجرحى بعد تأهل المنتخب الجزائري إلى نهائي كأس أمم افريقيا

الإثنين 15 يوليو 2019 - 9:46

بسبب فضيحة جنسية.. وزير العمل الأمريكي يستقيل من منصبه !

الجمعة 12 يوليو 2019 - 23:43

العثور على جثة عالمة أحياء امريكية داخل مغارة بجزيرة يونانية

الخميس 11 يوليو 2019 - 8:43

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *