أمريكي يغتصب قاصرات ويوثق ممارساته بكاميرا ضواحي مراكش.. وهذا ما قرره القضاء في حقه

1 فبراير 2019 - 10:45

أرجأت الغرفة الجنائية الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمراكش، امس الخميس 31 يناير، محاكمة أمريكي من اصل مغربي ، الى بداية الشهر المقبل، بعد أن كانت هيئة قضائية جنحية تلبسية بمحكمة الاستئناف بمراكش، قد أدانته سابقا بأربع سنوات سجنا نافذا، بتهمة استدراج قاصر بالتدليس، وهتك عرض قاصر نتج عنه افتضاض والتهديد، بجماعة امزوضة.

وحكمت الهيئة القضائية على المتهم ذاته بأداءه مبلغ 3 ملايين سنتيم لفائدة الضحية “خديجة.ح”، والتي كانت قد فجرت فصول القضية خلال بداية شهر مارس من السنة الماضية، حيث عثر داخل منزل المتهم على 40 شريطا اباحيا، يظهر فيها المتهم رفقة فيات قاصرات في أوضاع مخلة بالحياء.

وكان المتهم قد جرى اعتقاله يوم 8 مارس 2018، بعد أن توارى عن الأنظار لأسابيع طويلة بعد تفجر الفضيحة،  بجماعة امزوضة بإقليم شيشاوة، وتسريب قرص مدمج يتضمن علاقاته الجنسية الشاذة مع قاصرات داخل اقامته السياحية بمنطقة مجاط الى عون سلطة، سارع الى اخبار الأجهزة الأمنية بالموضوع.

وأجرت حينها عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بمجاط، تفتيشا دقيقا داخل الاقامة السباحية بدوار الغريبي بالجماعة القروية مزوضة، حيث حجزت هناك كاميرات تصوير داخل احدى الغرف التي ظهرت بالأشرطة الجنسية التي تم تسريبها.

وفي الوقت الذي اعترف فيه المتم بأن العلاقات الجنسية مع الفتيات القاصرات كانت برضاهن، فقد اعترف على أن أحد أقاربه هو من عمد الى تسريب الشريط الجنسي الذي فجر الفضيحة، الى أحد اعوان السلطة بقيادة مزوضة، بعد خلافات مالية كانت قد نشبت بينهما.

اقرأ أيضا

العدوي الحنفي يرد بالشعر على المقرئ ابوزيد : انت من تجار النخاسة والرق

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 16:48

من زنزانته.. الزفزافي يرفض التفاوض مع الدولة

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 14:47

تأجيل النظر في ملف حامي الدين

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 12:18

توقعات مديرية الأرصاد الجوية لحالة الطقس غدا الأربعاء

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:21

ايمنتانوت.. اعتقال قاصر تحرش بفتاة ونشر صورها في الفايسبوك

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:48

الملك محمد السادس يزور مدينة فاس

الإثنين 18 مارس 2019 - 18:43

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *