بعد سرقة 56 مليار.. الجزائر توجه ضربة موجعة لجبهة البوليساريو

27 يناير 2019 - 21:23

في خطوة مفاجئة، رفعت الجزائر أسعار المحروقات والمواد الغذائية في مخيمات تندوف، التي تديرها جبهة البوليساريو، وسط توثر كبير بين الجيش الجزائري وقيادة البوليساريو، بعد تورط قيادة الجبهة في فضيحة فساد مالي بعد اختفاء 56 مليار سنتيم من الأموال الجزائرية.

وشهدت مخيمات تندوف بداية الأسبوع الماضي، بحسب يومية “المساء” التي أوردت الخبر في عددها ليوم الإثنين، ارتفاعا صاروخيا في أسعار المحروقات، وهو ما انعكس حسب مصادر محلية على أسعار النقل داخل المخيمات، كما شهدت المواد الغذائية ارتفاعا كبيرا خاصة اللحوم.

ونقلت مصادر من داخل المخيمات، وفق الصحيفة ذاتها، أن أسعار المحروقات واللحوم والخضر وسيارات الأجرة شهدت ارتفاعا جنونيا فاق قدرات ساكنة المخيمات، واتهم السكان قيادة الجبهة بالتواطؤ في ذلك والسماح برفع أسعار المحروقات والمواد الغذائية الأساسية.

اقرأ أيضا

زلزال ملكي في الطريق.. مسؤولون كبار يتحسسون رؤوسهم بسبب مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”

السبت 16 فبراير 2019 - 17:49

ترامب يوجه ضربة موجعة للجزائر وجبهة البوليساريو !

الجمعة 15 فبراير 2019 - 21:19

اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد

الجمعة 15 فبراير 2019 - 14:49

مجلس المنافسة يرفض تسقيف أسعار المحروقات

الجمعة 15 فبراير 2019 - 12:11

الشرطة تعتقل شقيق قيادي في “البيجيدي” داخل مقر البرلمان !

الخميس 14 فبراير 2019 - 19:20

بوريطة يكشف أسباب استدعاء المغرب لسفيريه في الإمارات والسعودية

الخميس 14 فبراير 2019 - 18:25

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *