حكومة العثماني تعلق على ارتفاع الأسعار والرفع من الأجور

22 يناير 2019 - 20:09

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أن الحكومة اتخذت عددا من الإجراءات والتدابير لمنع المضاربة وحماية المستهلك، من ضمنها إحالة ملف المحروقات على مجلس المنافسة، وذلك في سياق التطبيق الصارم للمقتضيات المرتبطة بحرية الأسعار والمنافسة.

وأوضح الخلفي، في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول “ارتفاع الأسعار بسبب لوبيات المضاربة والاحتكار “، تقدم به فريق الاتحاد المغربي للشغل، أن هذه الاجراءات تشمل أيضا تعزيز القدرة الشرائية للمواطن عبر تعزيز منظومة الدعم الاجتماعي من خلال توسيع برنامج تيسير، والرفع من عدد الأرامل المستفيدة من الدعم إلى 90 ألف أرملة، وإضافة منحة التكوين المهني للمنح الجامعية، وإدراج الأمهات المعوزات ضمن المستفيدات من صندوق التكافل العائلي، فضلا عن إنجاح مسار الحوار الاجتماعي الذي يشكل مدخلا للرفع من الحد الأدنى للأجر بالقطاع الخاص.

وأضاف الوزير أن اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع تموين السوق ومراقبة الأثمنة المتداولة قامت بحجز أزيد من 23 طن من المواد الغذائية و 10 آلاف و752 عملية تفتيش بنقط المراقبة، مشيرا إلى أن الشق الغذائي يتصدر المواد المحجوزة، منها حجز 5 آلاف كيلوغرام من اللحوم وألف لتر من الحليب ومشتقاته.

ولاحظ الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن المضاربة في الأسعار تعد من ضمن الأسباب التي تضعف القدرة الشرائية للمواطنين.

اقرأ أيضا

الملك يعزي رئيس سريلانكا إثر الاعتداءات الإرهابية التي ضربت بلاده

الأحد 21 أبريل 2019 - 19:12

أمير المؤمنين يعطي تعليماته لوزير الداخلية لتنظيم انتخابات الهيئات اليهودية المغربية

الأحد 21 أبريل 2019 - 10:48

وزارة الاتصال ترد على تقرير مراسلون بلا حدود

الأحد 21 أبريل 2019 - 9:19

في خرجة اعلامية مثيرة.. أمينة ماء العينين تصف بعض قياديي “البيجيدي” بـ”الأنذال”

الجمعة 19 أبريل 2019 - 9:47

هذه حقيقة نقل الحكومة لملف المتعاقدين لوزارة الداخلية

الخميس 18 أبريل 2019 - 16:50

مجلس النواب يعقد غدا الخميس جلسة عمومية للإعلان عن الفرق والمجموعات النيابية‎

الأربعاء 17 أبريل 2019 - 22:19

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *