ثلاث مركزيات توقع اتفاقا مشتركا مع وزير الصحة

14 يناير 2019 - 14:20

بعد الاجتماع المنعقد يوم الاثنين 07 يناير 2019 والمخصص للحوار الاجتماعي القطاعي بين وزير الصحة وممثلي النقابات الأكثر التمثيلية لكل من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وقعت تلك الأطراف اتفاقا مشتركا يهم المنظومة الصحية ومطالب كل فئات العاملين بها.
وخلص اجتماع الوزير مع النقابات الأكثر تمثيلية إلى استمرار الحوار القطاعي والعمل في لجان تقنية موضوعاتية مشتركة بنقط وقضايا محددة وآجال مضبوطة من أجل أجرأة وتتبع تنفيذ كل المطالب والقضايا المطروحة بالنسبة لكل الفئات من أطباء وممرضين ومتصرفين ومساعدين تقنيين وإداريين ومساعدين طبيين وتقنيين ومهندسين.
وحسب بلاغ للوزارة فانه, بعد الانتهاء من أشغال اللجان سوف يتم في وقت لاحق عقد اجتماع آخر مع السيد وزير الصحة ومع القطاعات المعنية إذا لزم الأمر، لتفعيل ما تم الاتفاق بشأنه.
وأضاف أنه ستقوم اللجان التقنية والموضوعاتية بالانكباب على سبل وسيناريوهات تنفيذ مطالب النقابات وخصوصا النقط ذات الأولوية من خلال تصنيف للموضوعات التي ستتكلف بها :
1. نقط مطلبية مشتركة وفئوية ليس لها أي أثر مالي: بالتسريع بإيجاد حلول لها ووضع جدولة زمنية لإخراج مقترحات بخصوصها.
2. نقط مطلبية مشتركة لها أثر مالي: ويتعلق الأمر أساسا بمختلف التعويضات بالزيادة في قيمتها.
3. نقط مطلبية فئوية لها أثر مالي: لتحسين الأوضاع المادية لموظفي الوزارة من أطباء وممرضين ومتصرفين ومساعدين تقنيين وإداريين ومساعدين طبيين وتقنيين ومهندسين.

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

32 مليون أورو من اسبانيا لمساعدة المغرب على مراقبة الهجرة غير النظامية

الجمعة 23 أغسطس 2019 - 21:20

هذه هي التعيينات التي صادق عليها المجلس الحكومي الخميس

الخميس 22 أغسطس 2019 - 17:10

رئيس الحكومة: سنعلن عن الهندسة الجديدة للإدارات الجهوية المشتركة

الخميس 22 أغسطس 2019 - 15:57

رئيس الحكومة: نعتز بالرؤية الملكية التي تميز بلدنا بطريقته التشاركية الإدماجية للجميع

الخميس 22 أغسطس 2019 - 14:07

بنشماش يهدد منتقدي “البام” بالقضاء

الخميس 22 أغسطس 2019 - 10:12

الملك : الفئات التي تعاني أكثر من ظروف العيش تتواجد في القرى وضواحي المدن

الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 21:44

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *