تعديل حكومي في الطريق

8 يناير 2019 - 10:54

أشعلت الحرب الباردة فتيل الغضب داخل تحالف الأغلبية جراء ضربات تحت الحزام، من قبل أحزاب الصف الثاني إرضاء للحزب الحاكم، الذي سيجد حكومته رهينة إعادة هيكلة مجلس النواب.

وأفادت صحيفة “الصباح” في عددها ليوم الثلاثاء، أن إعادة تشكيل الأجهزة المسيرة للغرفة الأولى لمناسبة منتصف الولاية التشريعية، ستشعل جبهات جديدة في معركة انتخاب الرئيس، وبالتالي تعديل موسع يقوي الحكومة أمام تحدي تنزيل التوجهات الملكية والانكباب على الشأن الاجتماعي، بما يفرض ذلك من فعالية ونجاعة مطلوبة.

ورجحت الصحيفة نفسها نقلا عن مصادرها، فرضية حكومة وطنية قوية تضم قيادات الأحزاب الأكثر تمثيلية في مجلس النواب، بالإضافة إلى كفاءات وطنية يمكن أن تشمل تقنوقراط قادرين على تجاوز متاهة حكومة مواجهة الأعطاب وتصريف الأعمال، التي سقط فيها العثماني.

اقرأ أيضا

العثماني يستقبل رئيس خارجية جمهورية رواندا

الإثنين 18 مارس 2019 - 14:57

رئيس الحكومة يستقبل أعضاء الوفد الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

الإثنين 18 مارس 2019 - 13:42

قضية أيت الجيد.. حامي الدين أمام القضاء غدا الثلاثاء

الإثنين 18 مارس 2019 - 10:47

حكومة العثماني خرقت القانون لإضافة الساعة الصيفية

الإثنين 18 مارس 2019 - 9:44

وزير الداخلية يجتمع مع ولاة ورؤسات جهات المملكة لهذا السبب

الأحد 17 مارس 2019 - 20:18

العدالة والتنمية يعد لتشييد مقر جديد للحزب

الأحد 17 مارس 2019 - 11:42

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *