حكومة العثماني ترفع من أسعار السجائر.. وهذه هي الأنواع المستهدفة وأثمنتها الجديدة

1 يناير 2019 - 10:18

استفاق المدخنون صباح أول أيام سنة 2019 على وقع زيادات في أسعار السجائر. المثير في الأمر أن أعلى الزيادات همت السجائر التي يدخنها “الدراوش” على حد تعبير صاحب أحد “الصاكات” بالدار البيضاء، وفق ما ذكرته احداه انفو.
وجاءت هذه الزيادات، وفق ذات المصدر، على خلفية إقدام حكومة سعد الدين العثماني على رفع الضريبة الداخلية على استهلاك السجائر, برسم قانون المالية,ليدفع المصنعين والمستوردين إلى رفع الأسعار لتعويض الخسائر, وهو ما انعكس في نهاية المطاف على المستهلكين النهائيين أي المدخنين.
وهمت الزيادات مع مطلع اليوم الثلاثاء فاتح يناير جميع “ماركات” السجائر والتي يدخنها المغاربة تقريبا, لكن الزيادات كانت أعلى بالنسبة للسجائر السمراء المكونة من التبغ الداكن, و التي تدخنها الفئات ذات المداخيل الضعيفةلاسيما بالبوادي.
وفي التفاصيل, تم رفع “كازا”, علبة السيجارة الأشهر بالمغرب بدرهمين, بعدما انتقل ثمن العلبة الواحدة من 16 إلى 20 درهم.
وانتقلت علبة “أولمبيك الزرقاء” بدورها من 16 إلى 20 درهم, فيما انتقلت علبة السجائر “المغرب” من 15 درهما إلى 18 درهما.
كما همت الزيادات السجائر الشقراء. فعلبة “ماركيز” التي تدخنها فئات واسعة من المغارب أصبح ثمنها 21.5 درهم بعدما كانت ب20.5 درهم أي بزيادة ردهم واحد, فيما انتقلت علبة “غولواز” من 22 إلى 23 درهم.
ومن جهتها ارتفع سعر العلبة الواحدة من “مارلبورو” من 33 إلى 35 درهم, فيما لم يطرأ أي تغيير على سعر العلبة الواحد ل “وانسطون” والذي بقي عند 32 درهم.

الوسوم:,

اقرأ أيضا

ارتفاع عدد السياح الوافدين على مدينة أكادير

الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 20:40

لضمان وفرة المخزون .. تخفيض رسم استيراد القمح

الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 12:40

مجلس المنافسة ينفي الأخبار الكاذبة بخصوص وجود اتفاق مسبق بين شركات المحروقات

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 14:15

ارتفاع مفاجئ لأسعار النفط

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 10:44

تحذير ..ثغرة خطيرة في نظام تشغيل “آي أو إس 13” على هواتف “آيفون”!

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 16:50

مكتب السكك الحديدية يعلن عن عروض وأثمان تفضلية لزبنائها

السبت 14 سبتمبر 2019 - 15:49

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *