توقيف 85 شخصا في احتجاجات “السترات الصفراء” بباريس

15 ديسمبر 2018 - 11:42

أفادت قناة “BFM” التلفزيونية الفرنسية بارتفاع عدد المعتقلين أثناء احتجاجات “السترات الصفراء” التي تجري اليوم السبت في باريس وضواحيها، إلى 85 شخصا.

وقالت وسائل إعلام فرنسية إن نحو 200 محتج متجمهرون حاليا في منطقة الشانزليزيه وسط باريس.

ويقف هؤلاء المحتجون بالقرب من الحاجز الأمني الذي يمنعهم من الدخول إلى قوس النصر. وهم يغنون النشيد الوطني الفرنسي ويهتفون بشعارات مسيئة موجهة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ولا تزال غالبية المحلات والمقاهي الواقعة في منطقة الشانزليزيه مغلقة اليوم.

كما منعت الشرطة الدخول إلى المنطقة الواقعة في محيط قصر الأليزيه.

وفي شمال فرنسا لقيت امرأة مصرعها جراء حادث مرور تسببت فيه بشكل غير مباشر احتجاجات “السترات الصفراء”.

وأفادت إذاعة “France Info” بأن رجلا وامرأة كانا متجهين بسيارتهما مساء أمس الجمعة إلى كومونة سواسون في إقليم إينا شمال البلاد. وشاهد سائق السيارة الحواجز التي أنشأها محتجو “السترات الصفراء” واستدار فوجد نفسه في الجهة المعاكسة من الطريق حيث اصطدمت به سيارة أخرى، الأمر الذي أسفر عن مصرع الإمرأة راكبة السيارة.

وتشهد فرنسا منذ 17 نوفمبر الماضي مظاهرات لمن يسمونهم بأصحاب “السترات الصفراء” الذين يحتجون على زيادة أسعار الوقود ورسوم الضرائب. وتتحول هذه المظاهرات عادة الى اشتباكات مع الشرطة وأعمال عنف. وافادت وزارة الداخلية الفرنسية بأن العدد الاجمالي للمحتجزين في هذه الاحتجاجات منذ منتصف نوفمبر الماضي تجاوزت 4,5 ألف شخص.

اقرأ أيضا

حادث اطلاق نار يهز مدينة أوتريخت الهولندية

الإثنين 18 مارس 2019 - 12:07

قصة العراقي الذي أنقذ أبناءه من هجوم نيوزيلندا.. “بطل حقيقي” تلقى رصاصة في عموده الفقري لحماية ولديه

السبت 16 مارس 2019 - 18:23

بعد ساعات على مجزرة نيوزيلندا.. الهجوم على مصلين في لندن

السبت 16 مارس 2019 - 14:12

عبارة “مرحبا أخي” تشعل “تويتر”.. بها رحب أحد ضحايا مجزرة نيوزيلندا بالقاتل!

السبت 16 مارس 2019 - 13:12

الكشف عن هوية الرجل الذي ظهر رافعا أصبعه وهو يتشهد بعد اصابته في الحادث الارهابي بنيوزيلاندا

الجمعة 15 مارس 2019 - 19:19

من يكون منفذ الهجوم الارهابي العنيف الذي هز العالم ؟

الجمعة 15 مارس 2019 - 18:45

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *