عجز الميزان التجاري يواصل التفاقم

3 ديسمبر 2018 - 12:48

رغم ارتفاع وتيرة الصادرات مقارنة بنمو وتيرة الواردات إلا أن ذلك لم يمكن من تقليص العجز البنيوي للميزان التجاري.
وفي الفترة ما بين أكتوبر من سنة 2017 وأكتوبر من هذا العام تفاقم العجز التجاري للمغرب ب12 مليار درهم, حسبما كشفت المعطيات الأولية لمكتب الصرف.
حدث ذلك رغم أن أهم القطاعات التصديرية, واصلت أدائها الجيد, إذ ارتفعت وتيرة الصادرات مع متم شهر أكتوبر الماضي أكثر من وتيرة الواردات.
وفي التفاصيل سجل مكتب الصرف ارتفاع الصادرات بنسبة 10.3 في المائة, فيما ارتفعت وتيرة الواردات بنسب 9.2 في المائة, لكن فاتورة واردات المحروقات وواردات المواد الاستهلاكية والمواد الغذائية, حدت من فرص تقليص العجز. هذه الأخير حسب مكتب الصرف ارتفع بنسبة 7.8 في المائة, ليصل إجمالي عجز الميزان التجاري ما بين أكتوبر السنة الماضية وأكتوبر العام الحالي إلى 167 مليار درهم.
وبهذا الأداء, تمكن المغرب بالكاد, تغطية الواردات عبر الصادرات بنسبة 57.5 في المائة فقط, تضيف المعطيات الأولية لمكتب الصرف, مشيرة إلى أن قيمة الواردات بلغ 393.3 مليار درهم, فيما بلغت قيمة الصادرات 226.3 ملياردرهم.
وبالنسبة للصادرات, ظلت المهن الدولية للمغرب زائد الفوسفاط,المهيمن الأول. يتعلق الأمر بكل من قطاعات صناعة السيارات والفلاحة والمواد الغذائية, إلى جانب كل من صناعة النسيج والجلد وكذلك صناعة الطيران.
وفي هذا ا لإطار, ارتفعت صادرات الفوسفاط بنسبة 14 في المائة أي ب5.4 مليار درهم , فيما ارتفعت صادرات صناعة السيارات بنسبة 11 في المائة أي ب5.3 مليار درهم.
وأما صادرات الفلاحة والصناعات الغذائية, فسجلت ا رتفاعا بنسبة 6.2 في المائة, فيما ارتفعت صادرات النسيج والصناعات الجلدية بنسبة 4.5 في المائة, في حين ارتفعت صادرات صناعة الطيران بنسبة 14.6 في المائة.
لكن مقابل ذلك ظلت كلفة الواردات باهضة, لاسيما على مستوى المحروقات. فالفاتورة الطاقية, كلفت الميزان التجاري 11.1 مليار درهم, إضافية بعدما ارتفعت بنسبة 19.7 في المائة, كنتيجة للارتفاعات التي سجلتها الأسواق العالمية للنفط خلال الشهور الماضية, حيث كانت أسعار النفط قد ارتفعت في بعض الأحيان إلى 85 دولارا للبرميل.
واردات مواد التجهيز ساهمت بدورها في تفاقم عجز الميزان التجاري. فاتورة استيراد هذه الأخير ارتفعت ب7.8 مليار درهم, بينما ارتفعت فاتورة المواد نصف المصنعة ب2.6 مليار درهم يقول مكتب الصرف.
من جهتها ودائما حسب أرقام مكتب الصرف,ارتفعت فاتورة استيراد المواد الاستهلاكية ب5.8 مليار درهم, فيما ارتفعت واردات المواد الغذائية بالقيمة ب2.3 ملياردرهم .
عن احداث انفو

الوسوم:,

اقرأ أيضا

افلاس شركة “توماس كوك” يكبد فنادق مغربية خسائر كبيرة

السبت 28 سبتمبر 2019 - 10:13

المغرب يفوز بميداليتين ذهبيتين وسبع جوائز في معرض اسطنبول الدولي للابتكار

السبت 21 سبتمبر 2019 - 17:39

ارتفاع عدد السياح الوافدين على مدينة أكادير

الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 20:40

لضمان وفرة المخزون .. تخفيض رسم استيراد القمح

الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 12:40

مجلس المنافسة ينفي الأخبار الكاذبة بخصوص وجود اتفاق مسبق بين شركات المحروقات

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 14:15

ارتفاع مفاجئ لأسعار النفط

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 10:44

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *