هكذا ردت جبهة “البوليساريو” على الخطاب الملكي لذكرى المسيرة الخضراء

7 نوفمبر 2018 - 11:14

في أول رد لها على الخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس، مساء أمس الثلاثاء للأمة، بمناسبة تخليد ذكرى المسيرة الخضراء، اعتبرت جبهة “البوليساريو”، أن الخطاب الملكي يعبر عن ما وصفته بـ”قلق المغرب من آفاق التفاوض ومحاولة التملص منها”، مضيفة ” أن هذا ليس بالشيء الجديد لأن المغرب يحاول دائما التملص من التزاماته الدولية بمحاولته تمديد مهلة المينورسو لمدة سنة وتأجيل عملية التفاوض”، حسب زعمها.

ونقلت منابر إعلامية موالية للجبهة، عن قياديين في البوليساريو، قولهم “أن الخطاب يعكس غياب الإرادة لدى الطرف المغربي وهي إرادة لم تكن متوفرة أصلا طيلة الاعوام الماضية، لكن التملص من الالتزامات سيكون صعباً أمام الشروط التي حددها المعبوث الاممي هورست كوهلر وحددتها الولايات المتحدة الامريكية ومجلس الامن الدولي”، حسب تعبيرهم.

وفي تعليقهم، على دعوة الملك محمد السادس للجزائر، بفتح حوار مباشر بين البلدين لتجاوز الخلافات، وفتح الحدود، زعمت الجبهة “أن الهدف من ذلك هو إلهاء الرأي العام..”.

وكان الملك محمد السادس، دعا مساء الثلاثاء إلى احداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور مع الجزائر.

وقال الملك في خطاب إلى الشعب المغربي بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء السلمية “بكل وضوح ومسؤولية، أؤكد أن المغرب مستعد للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين”.

وأضاف “يجب أن نكون واقعيين، وأن نعترف بأنّ وضع العلاقات بين البلدين غير طبيعي وغير مقبول”.

وأشار إلى أنّ هذه الآليّة “يمكن أن تشكّل إطاراً عملياً للتعاون، بخصوص مختلف القضايا الثنائية (..) كما ستساهم في تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي لرفع التحدّيات الإقليمية والدولية، لا سيّما في ما يخصّ محاربة الإرهاب وإشكاليّة الهجرة”.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *