حجم الدين الخارجي العمومي للمغرب يبلغ 325,3 مليار درهم

30 سبتمبر 2018 - 9:50

أفادت مديرية الخزينة والمالية الخارجية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، بأن حجم الدين الخارجي العمومي بلغ 325,3 مليار درهم خلال النصف الأول من سنة 2018، مقابل 332,6 مليار درهم في متم 2017.

وأوضحت المديرية، بخصوص هيكلة لدين، أن الدائنين متعددي الأطراف يشكلون المجموعة الأولى من دائني المغرب بحصة 48,1 في المائة من الدين العمومي الخارجي، يليهم الدائنون ثنائيو الأطراف (29,4 في المائة، والسوق المالية الدولية والأبناك التجارية (22,5 في المائة).

وأوضحت المديرية، بخصوص هيكلة الدين، أن الدائنين متعددي الأطراف يشكلون المجموعة الأولى من دائني المغرب بحصة 48,1 في المائة من الدين العمومي الخارجي، يليهم الدائنون ثنائيو الأطراف (29,4 في المائة، والسوق المالية الدولية والأبناك التجارية (22,5 في المائة).وبلغت القروض الممنوحة للمقاولات العمومية والخزينة في متم يونيو 2018 ما مجموعه 178 و147,3 مليار درهم على التوالي، وفقا للمصدر ذاته.

وأضافت المديرية أنه خلال الأشهر الستة من سنة 2018، عبأ القطاع العام مبلغا إجماليا قدره 6,4 مليار درهم، من بينها 6 ملايير درهم مخصصة لمشاريع الاستثمار لمؤسسات ومقاولات عمومية وللحسابات الخصوصية للخزينة، و400 مليون درهم لمشاريع الميزانية.

وعلى مستوى توزيع الدين الخارجي العمومي حسب العملات، فقد استحوذ الأورو على حصة الأسد ب 60,6 في المائة من الدين الخارجي للخزينة خلال هذه الفترة، فيما حاز الدولار 28 في المائة، و3,8 في المائة بالنسبة للين.

وحسب نوع سعر الفائدة، أشار المصدر ذاته إلى هيمنة سعر الفائدة الثابت بنسبة 75,4 في المائة، في حين يمثل الدين بسعر فائدة متغير 24,6 في المائة.

(و م ع)

اقرأ أيضا

ارتفاع عدد الليالي السياحية في فنادق الصويرة

الجمعة 17 مايو 2019 - 12:18

13 شركة جديدة تدخل غمار الاستثمارفي قطاع المحروقات

الأربعاء 15 مايو 2019 - 0:18

المغرب يستورد 650 مليون درهم من الشاي خلال الربع الأول من السنة الحالية

الأحد 12 مايو 2019 - 17:49

ارتفاع عدد السياح الى المغرب بداية السنة الجارية

السبت 11 مايو 2019 - 2:26

أزيد من 96 الف سائح زاروا اكادير شهر مارس

الخميس 9 مايو 2019 - 22:59

مرسوم جديد يحدد شروط تسويق أنواع من المشروبات

الخميس 9 مايو 2019 - 19:33

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *