اختتام مهرجان المسرح الامازيغي

11 سبتمبر 2018 - 11:22

اختتمت فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي المنظم بمدينة الدار البيضاء في الفترة المتراوحة بين 6 و10 شتنبر الجاري، من طرف فضاء “تافوكت للابداع” وبالتعاون مع “المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية” و”مجلس جهة الدار البيضاء” و المديرية الجهوية لوزراة الثقافة والاتصال.
وأقيمت عروض المهرجان بمجموعة من الفضاءات المسرحية بمدينة الدار البيضاء أهمها المركب الثقافي الحي المحمدي والمركز الثقافي كمال الزبدي – ابن مسيك – ومركب الحسن الثاني، وهي الفضاءات التي تبارت فيها تلك الفرق برسم الدورة الرابعة للجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف المسرح برسم سنة 2017.
وتأهلت لها أربعة فرق مسرحية أمازيغية من مختلف المدن المغربية وهذه الفرق هي : فرقة الريف للمسرح الامازيغي وشاركت بمسرحية في اعالي البحار للمخرج يوسف العرقوبي، وفرقة درامازيغ من مدينة تزنيت بمسرحية : تيساتين. للمخرج محمد بلقايد أمايور، وفرقة أباراز للابداع الفني من مدينة أكادير بمسرحية : ألوان الشوق. للمخرج يوبا أوبركا،وفرقة مواهب الريف للثقافة والفنون من مدينة الحسيمة بمسرحية : لاكاب. للمخرج محمد افقير.
كما قدمت فرق مسرحية محترفة عروضا أخرى، وهي فرقة اكابار للثقافة والفنون من مدينة تزنيت بمسرحية إجلا نوفات للمخرج حسن بديدة ، و فرقة آفاق الجنوب للفنون الدرامية من مدينة أكادير بمسرحية : استرا. للمخرج محمد أيت سي عدي، وفرقة أناروز بمسرحية تاوجا من مدينة الدار البيضاء للمخرج صالح بوراخ، و فرقة مسرح تافوكت من مدينة الدار البيضاء بمسرحية : أفرزيز. للمخرج بوسرحان الزيتوني ، وفرقة الفنون الجميلة الكردية بمسرحية الحب ك، فرقة رويشة للثقافة والفنون من مدينة الخميسات بمسرحية : شارظ ن ييظان. للمخرج أحمد حمود ، علاوة على مسرحية– الحب كان بعيدا عني بخطوة للمخرج زاهر آبا رش لفرقة الفنون الجميلة الكردية / السليمانية – كردستان العراق.
وشهد المهرجان ندوتين علميتين الأولى حملت عنوان :المسرح الامازيغي المغربي: واقع الممارسة وأفق تطويرها، شارك فيها كل من الاعلامي الحسين الشعبي والدكتور ندير عبد اللطيف وسير أطوارها الأستاذ عبد اللطيف فردوس.
وأما الندوة الثانية فحملت عنوان: اللغة والهوية في المسرح الأمازيغي شارك فيها كل من الدكتور أحمد عصيد والدكتور فؤاد أزروال وسيرها الدكتور لعزيز محمد، إلى جوار ورشتين تكوينيتين الأولى حول حرف تيفيناغ و الثانية تهم التوثيق الفني المسرحي، وعمل على تأطيرهما باحثين من ذوي الاختصاص من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.
وضمت لجنة تحكيم مهرجان الدار البيضاء الدولي للمسرح الأمازيغي في دورته الرابعة التي ترأسها الدكتور فؤاد أزروال عضوية كل من الدكتور مولاي أحمد بدري و الأستاذ ادريس ازضوض والدكتور مصطفى رمضاني والدكتورة زهرة مكاش والأستاذ عبد السلام بومصر والدكتور عبد المجيد ازوين.

الوسوم:, ,

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *