الحكم على اثنين من صحافيي وكالة رويترز بالسجن في بورما

3 سبتمبر 2018 - 10:49

حكم على اثنين من صحافيي وكالة (رويترز) الاثنين 03 شتنبر بالسجن سبع سنوات بتهمة “المساس باسرار الدولة” بعدما أجريا تحقيقا حول مجزرة بحق الروهينغا المسلمين ارتكبها الجيش في بورما.

وقال القاضي يي لوين امام الحضور الذي ضم صحافيين ودبلوماسيين “لقد حكم عليهما بالسجن سبع سنوات لكل منهما بتهمة المساس باسرار الدولة”.

والصحافيان هما وا لون (32 عاما) وكياو سوي أو (28 عاما) وقد اوقفا في دجنبر 2017 إذا أدينا بحيازة وثائق سرية مرتبطة بعمليات أمنية في ولاية راخين (شمال غرب بورما) التي شهدت حركة نزوح كثيفة للروهينغا إثر حملة عسكرية.

وكان الصحافيان يحققان في مجزرة راح ضحيتها عشرة من مسلمي الروهينغا في قرية اين دين بولاية راخين العام الماضي خلال عملية عسكرية استهدفت مسلحين روهينغا.

وبعد أيام على توقيف الصحافيين، اعترف الجيش بأن جنودا وقرويين بوذيين قتلوا بدم بارد أسرى من الروهينغا في الثاني شتنبر 2017. وحكم على سبعة عسكريين بالسجن عشرة أعوام في إطار هذه القضية.

(و م ع)

اقرأ أيضا

منع صحفية مغربية من دخول لبنان بسبب زيارة سابقة لإسرائيل

الأحد 24 مارس 2019 - 13:05

المعارضة تستعد لما بعد بوتفليقة

الأحد 24 مارس 2019 - 9:10

الجزائريون يواصلون الاحتجاجات للمطالبة بتنحي بوتفليقة

الجمعة 22 مارس 2019 - 15:40

أردوعان يكشف تفاصيل مثيرة عن منفذ الهجوم الارهابي بنيوزيلاندا.. القاتل زار المغرب

الجمعة 22 مارس 2019 - 14:48

لأول مرة… السعودية تخصص ملايير لمنشآت ترفيهية!

الأربعاء 20 مارس 2019 - 11:09

حادث اطلاق نار يهز مدينة أوتريخت الهولندية

الإثنين 18 مارس 2019 - 12:07

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *