وزيرة في نيوزيلندا تذهب إلى المستشفى على متن دراجة هوائية لوضع مولودها

20 أغسطس 2018 - 16:18

قادت وزيرة شؤون المرأة في نيوزيلندا دراجة للذهاب إلى المستشفى لتضع مولودها الأول.

وكانت الوزيرة جولي غينتر في الأسبوع 42 من الحمل، وقالت إنها استقلت الدراجة بسبب “عدم وجود مساحة كافية في السيارة.”

ونشرت الوزيرة صورا لها مع زوجها على موقع انستغرام وكتبت إنها مستمتعة بركوب الدراجة في “صباح يوم الأحد الجميل”.

وكانت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أردرن، ثاني زعيمة سياسية في العالم تضع مولدها أثناء شغلها منصبها. ووضعت مولدها وكذا غينتر في مستشفى”أوكلاند سيتي” العام.

وكتبت غينتر لمتابعيها على موقع تويتر :”تمنياتكم لنا، أنا وشريك حياتي ذهبنا بالدراجة لأنه لم توجد مساحة كافية في السيارة لفريق الدعم، لكنه شيء جعلني في حالة مزاجية أفضل”.

وقالت مازحة إن القيام بالرحلة باستخدام دراجة كهربائية كان “سلسا جدا”، وأضافت :”ربما ينبغي لنا ركوب الدراجات كثيرا في الأسابيع الأخيرة قبل الولادة لتسهيل عملية الوضع”.

وكانت غينتر، وهي مولودة في الولايات المتحدة، قد أعلنت عن حملها على موقع انستغرام وقالت :”سيتعين علينا إضافة مقعد للدراجات”.

وانضمت الوزيرة، التي حصلت على إجازة وضع مدتها ثلاثة أشهر، إلى ركب السياسيات اللواتي وضعن أطفالا أثناء شغلهن مناصبهن.

وكانت أول برلمانية في نيوزيلندا تضع مولودها أثناء أداء مهامها في عام 1970، وسياسية أخرى كانت ترضع طفلها أثناء العمل في عام 1983.

كما غيرت استراليا اللوائح في عام 2016 للسماح للبرلمانيات بإرضاع أطفالهن أثناء وجودهن في قاعة مجلس النواب.

كما جذبت صور عضوتين من السويد وإيطاليا في البرلمان الأوروبي أثناء عملية تصويت ومعهما أطفالهما اهتماما كبيرا.

(بي بي سي)

اقرأ أيضا

هزة أرضية تضرب الأراضي السعودية

الثلاثاء 15 يناير 2019 - 22:56

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز “يستسلم” !

الثلاثاء 15 يناير 2019 - 19:17

بعدما قضى شهرين في المغرب.. الرئيس الغابوني عمر بونغو يعود إلى بلاده

الثلاثاء 15 يناير 2019 - 10:48

عاصفة قطبية تصل إلى تركيا وعدة دول أخرى في المنطقة

الأحد 13 يناير 2019 - 8:15

بحضور رئيس وزراء البلاد.. تشييع جثمان الدنماركية ضحية جريمة “شامهروش”

السبت 12 يناير 2019 - 21:14

الجزائر تجرب نظام صواريخ لأول مرة

السبت 12 يناير 2019 - 10:40

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *