رغم حملة المقاطعة.. شركة “دانون” تعلن ارتفاع أرباحها

27 يوليو 2018 - 14:14

بالرغم من أن شركة دانون “للصناعات الغذائية والتغذية الطبية” العالمية تكبدت خسائر كبيرة داخل بورصة المغرب، بسبب حملة المقاطعة التي طالتها ابتداء من العشرين أبريل الماضي؛ فإن الشركة أعلنت ارتفاع صافي أرباحها خلال النصف الثاني من العام الحالي، لافتة في الوقت ذاته إلى أن “نمو مبيعاتها قد انخفض في الربع الثاني من السنة؛ وهو ما أثّر على مبيعات الألبان، بسبب الحملة المغربية”.

وأشارت الشركة، في بيان صحافي نشرته اليوم الجمعة النسخة الإنجليزية لوكالة رويترز للأنباء، إلى أنه “على الرغم من الريَّاح المُعاكسة التي خلّفتها حملة المقاطعة في المغرب، فإن المجموعة استطاعت أن تبلغ أهدافها المسطرة ضمن برنامج 2018؛ ومن ضمنها تحقيق نمو مزدوج في صافي أرباح أسهم الشركة، حيث ارتفع الدخل التشغيلي الحالي بنسبة 7.9٪ بما مقدوره 1.78 مليار يورو.

وتفيد معطيات الشركة الفرنسية بأن “هامش أرباحها قد جاء مُتماشياً مع التوقعات التي كانت قد وضعتها مع بداية العام الجاري، بمقدار 51 نقطة ليصل إلى 14.27 في المائة، مدعومًا بفورات في التكاليف بلغت 75 مليونًا، ومن المتوقع أن يصل إجمال أرباحها إلى 200 مليونًا أورو، على مدار العام ككل. وزاد ربح السهم بنسبة 1 في المائة إلى 1.69 أورو للسهم مقابل 1.43 أورو للسهم خلال الفترة نفسها”.

وقال محللون أوروبيون إن “هذه الأرقام تبقى مقبولة في ظل الظرفية الصعبة التي طبعت الشطر الثاني من العام الحالي وتداعيات حملة المقاطعة في المغرب والبرازيل”.

وشهدت المجموعة الفرنسية تباطؤًا في زخمها في الربع الثاني من السنة الحالية، مع نمو بلغ 3.3 في المائة؛ وهي نسبة ضعيفة، بالمقارنة مع ما حققته خلال الربع الأول والذي بلغت فيه نسبة النمو 4.9 في المائة، مرجعة هذا التأخر إلى حملة “مقاطعة الحليب في المغرب وما نتج عنها خسارة المزيد من حصتها في السوق المغربية”.

وقدرت شركة “سنترال دانون”، الفرع المغربي لمجموعة “دانون جيرفي” الفرنسية، خسائرها بنحو 150 مليون درهم (16 مليون دولار)، بعد تراجع نشاطها بنحو 50 في المائة منذ انطلاق حملة مقاطعة منتجاتها الحليبية.

وأقر فرع الشركة في المغرب بأن رقم معاملاته تراجع، خلال الأشهر الستة الأولى من العام، بنسبة 20 في المائة؛ فيما توقعت أن تختم حساباتها النصف سنوية بخسارة جامدة بقيمة 150 مليون درهم (16 مليون دولار) مقابل أرباح صافية بقيمة 56 مليون درهم (5.96 مليون دولار) خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.

وتعدّ شركة “دانون” من أضخم شركات الصناعات الغذائية عبر العالم وتوجد في 90 بلدا، حيث يتمحور نشاطها حول ثلاثة قطاعات: الحليب ومشتقاته، البسكويت، والمياه المعدنية.

وتملك شركة “سنطرال دانون”، الموجودة في المغرب منذ سبعين سنة، أكبر حصة في السوق، مُدرجة في بورصة الدار البيضاء، وتملك دانون الفرنسية 99.68 في المائة من رأسمالها.

وكانت حملة المقاطعة انطلقت في أبريل، وهمت ثلاثة منتجات لشركات تعمل في مجال المحروقات والماء والحليب، وأثرت بشكل كبير على قطاع إنتاج الحليب بالخصوص.

(هسبريس)

اقرأ أيضا

ارتفاع عدد الليالي السياحية في فنادق الصويرة

الجمعة 17 مايو 2019 - 12:18

13 شركة جديدة تدخل غمار الاستثمارفي قطاع المحروقات

الأربعاء 15 مايو 2019 - 0:18

المغرب يستورد 650 مليون درهم من الشاي خلال الربع الأول من السنة الحالية

الأحد 12 مايو 2019 - 17:49

ارتفاع عدد السياح الى المغرب بداية السنة الجارية

السبت 11 مايو 2019 - 2:26

أزيد من 96 الف سائح زاروا اكادير شهر مارس

الخميس 9 مايو 2019 - 22:59

مرسوم جديد يحدد شروط تسويق أنواع من المشروبات

الخميس 9 مايو 2019 - 19:33

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *