وزير الداخلية الفرنسي يدلي بشهادته في قضية حارس ماكرون

23 يوليو 2018 - 13:49

حمل وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب اليوم الاثنين خلال إدلائه بشهادته أمام الجمعية الوطنية (البرلمان) في قضية ألكسندر بينالا، الرئاسة مسؤولية اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن فيديو كشف ممارسة عنف غير قانوني من موظف لديها.

في وقت نُقل عن الرئيس إيمانويل ماكرون قوله إنه “مصمم على كشف الحقيقة”.

وتواجه الحكومة الفرنسية واحدة من أسوأ الأزمات منذ تنصيب ماكرون، بعد أسبوع على ظهور تسجيلات فيديو ظهر فيها الموظف السابق في الرئاسة ألكسندر بينالا، يسيء معاملة متظاهرين ويتعرض لهم بالضرب خلال إحياء يوم العمل في 1 أيار/مايو في باريس، في حين كان على بينالا أن يكتفي بمرافقة الشرطة بصفة “مراقب” لا غير.

وتم توقيف ألكسندر بينالا (26 عاما) وأيضا فنسان كراز الموظف لدى حزب “”الجمهورية إلى الأمام الحاكم والذي كان برفقته يوم الحادثة، وأيضا ثلاثة شرطيين يشتبه بأنهم سلموا بينالا صورا من كاميرات فيديو للمراقبة.

كولومب: “أوصلنا المعلومة لمكتب الرئاسة”

في المقابل، أكد وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، وهو من الوزراء الرئيسيين، تحت القسم وأمام لجنة تحقيق نيابية أنه قام بالإبلاغ عن الواقعة في الثاني من أيار/مايو أي غداة حدوثها، وأن أجهزته نقلت المعلومة إلى أجهزة الرئاسة.

وقال كولومب خلال جلسة الاستماع المترقبة “لم يتم إبلاغي إلا عند عودتي (للوزارة)بعيد الظهر. فأثناء الاستعراض اليومي للوضع أعلمني رئيس مكتبي ومديره بوجود شريط الفيديو. ذكرا لي أنهما أبلغا مفوض الشرطة كما أوصلا المعلومة إلى مكتب رئاسة الجمهورية، وهذا هو الإجراء المتعارف عليه، حيث يتعين على السلطة العليا اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة سواء على المستوى الإداري أو القضائي”، محملا بالتالي الرئاسة مسؤولية إبلاغ السلطة القضائية.

كما أشار كولومب إلى أنه لم يتحدث في الأمر بشكل مباشر مع ماكرون.

ومن المزمع أن يدلي مفوض الشرطة ميشال ديلبويش بشهادته أمام البرلمان اليوم قرابة الساعة14,00 ت غ.

ماكرون “مصمم على كشف الحقيقة”

وبعد صمت الرئيس الفرنسي إزاء “الفضيحة” المثيرة للجدل في البلاد، أثار سخط العديد من الشخصيات السياسية، أعلن متحدث باسم الحكومة أن ماكرون “مصمم على كشف الحقيقة”، كما نقل مقربون منه مساء الأحد أنه يعتبر ما حصل “غير مقبول” وأنه تعهد ألا يكون هناك “إفلات من العقاب”.

ودعا ماكرون الذي سيدلي بتصريحات علنية “عندما يرى ذلك مناسبا” الأمين العام للإليزيه إلى “إجراء عملية إعادة تنظيم للحؤول دون أن يتكرر مثل هذا الخلل في المستقبل”، وذلك إثر اجتماع أزمة تم عقده في القصر الرئاسي بمشاركة أطراف من الحكومة بينهم كولومب.

لكن جهات عدة من اليسار ومن اليمين طالبت من كولومب تقديم استقالته.

“محاولة طمس الوقائع”

ولعل أبرز الأسئلة التي تثار حول ما بات قضية دولة: لماذا لم يتحرك المسؤول الثاني في الحكومة مع أنه كان على علم بالوقائع منذ الثاني من أيار/مايو؟ فيما تتهم المعارضة السلطة بمحاولة طمس الوقائع.

ويتولى أمن الرئيس فريق أمن رئاسة الجمهورية “جي أس بي أر” التابع للشرطة الوطنية.كما تدور التساؤلات أيضا حول دور بينالا مع هذه المجموعة خلال الأيام الاخيرة.

وأكد المتحدث باسم الإليزيه برونو روجيه بوتي أن السلطات أوقفت بينالا عن العمل دون راتب لمدة15 يوما منذ الأول من أيار/مايو و”إقالته من مهامه المتعلقة بتنظيم أمن تنقلات الرئيس”، إلا أنه ظهر في العديد من الصور لاحقا إلى جانب ماكرون.

وسيمثل وزير الداخلية الفرنسي مجددا الثلاثاء أمام لجنة التحقيق التابعة لمجلس الشيوخ التي يمكن أن تستمع الأربعاء إلى إفادة مدير مكتب الرئيس باتريك ستيرزودا بحسب مصادر برلمانية.

اتهام مساعد ماكرون

وقد سجل الأحد تقدم في التحقيق القضائي حول قضية بينالا بموازاة استمرار التحقيقين الإداري والنيابي. فقد تم توجيه تهم لبينالا تتعلق بـ “ارتكاب أعمال عنف جماعية” و”التدخل في أداء وظيفة عامة” وأيضا “وضع شارات دون حق” و”استخراج صور من نظام مراقبة عبر الفيديو”.

كما اتهمت السلطات فنسان كراز الموظف لدى حزب “الجمهورية إلى الأمام” الحاكم بـ “ارتكاب أعمال عنف جماعية” و”التدخل في أداء وظيفة عامة” وأيضا “حمل سلاح محظور من الفئة ب”.

أما بالنسبة للشرطيين الذين تم وقفهم أيضا عن العمل، فقد وجهت إليهم تهم “استخراج صور من نظام مراقبة عبر الفيديو” و”انتهاك سرية العمل”.

وقد أثارت هذه القضية بلبلة في برنامج العمل السياسي بفرنسا وأحدثت شللا في البرلمان، فقد تم تعليق المراجعة الدستورية حتى إشعار آخر بسبب الفوضى الناجمة عن الفضيحة، في وقت تعالت الأصوات للمطالبة بسحب مشروع التعديل الدستوري.

عن ا.ف.ب / فرانس 24

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

البرلمان الألماني يجدد وصف المغرب كدولة آمنة

الجمعة 18 يناير 2019 - 13:20

هذه لائحة أبرز المرشحين لخلافة عبد العزيز بوتفليقة في رئاسة الجزائر

الخميس 17 يناير 2019 - 22:05

الجراد يجتاح مدينة إماراتية

الخميس 17 يناير 2019 - 14:11

هزة أرضية تضرب الأراضي السعودية

الثلاثاء 15 يناير 2019 - 22:56

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز “يستسلم” !

الثلاثاء 15 يناير 2019 - 19:17

بعدما قضى شهرين في المغرب.. الرئيس الغابوني عمر بونغو يعود إلى بلاده

الثلاثاء 15 يناير 2019 - 10:48

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *