ترجمة ثلاث روايات الى الامازيغية للراحل مولود معمري

11 يونيو 2018 - 14:20

صدرت مؤخرا مجموعة أعمال أدبية مشكلة من ثلاث روايات للكاتب مولود معمري مترجمة إلى الأمازيغية معروضة للبيع على مستوى مكتبات المطالعة العمومية حسب بيان للمحافظة السامية للأمازيغية الجزائرية.
وتشمل هذه المبادرة التي جاءت بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد المرحوم مولود معمري أحد أبرز المثقفين الجزائريين ترجمة ثلاثا من روايته الشهيرة وهي “نوم العادل” (تقوني نوين ايغزان) و “الوليمة” (اذراو) و “العبور” (تازقراوث) التي قام بترجمتها على التوالي كل من جمال لعصب و حبيب الله منصوري ومحند أعرب آيت قاسي. و تهدف هذه العملية إلى إعطاء صدى أكبر لأعمال مولود معمري (1917-1989). و توجد هذه المجموعة من الروايات أيضا على مستوى شبكات دار العثمانية التي تملك حقوق نشر أعمال مولود معمري كما أوضح البيان.
و يعد مولود معمري و هو من مواليد توريرت ميمون الواقعة بمرتفعات تيزي وزو من بين الروائيين والبارزين في المشهد الأدبي الجزائري له عدة مؤلفات من بينها “الربوة المنسية” و هي روايته الأولى و صدرت في 1952 و “نوم العادل” و “الأفيون و العصا” التي صدرت في 1965 وتتناول وقائع الثورة التحريرية وتم اقتباسها للسينما.كما كتب معمري أول كتاب خاص بنحو للغة الأمازيغية (تاجرومت ن تمازيغت) و له أيضا مسرحيتين منها (ريح الحرور) حول معركة الجزائر (1957) التي أخرجها للمسرح جان ماري بوغلين وعرضت لأول مرة على خشبة المسرح الوطني الجزائري و “مدينة الشمس” التي كتبها في 1987 و قدمت على مسرح بجاية في 2017.
عن يومية الخبر الجزائرية

الوسوم:, ,

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *