;

أغبياء أفضل من مداويخ..

lahoucine-arjdal.jpg
23 أبريل 2018 - 21:00

بين عشية وضحاها، ودون سابق إنذار، خرج علينا رهط من القوم بحملة مقاطعة لبعض المنتجات..

لم يكلف هؤلاء أنفسهم عناء الكشف عن هويتهم.. لكن، أساليبهم البليدة التي لا تعرف أي ابداع أو ابتكار أو تجديد فضحتهم.. إذ أن “الدوخة” التي تسكنهم تمنعهم عن ذلك..

هؤلاء المداويخ، الذين اعتادوا تقسيم الناس بين الأخيار والأشرار، الطيبين والخبيثين، المتدينين والكافرين وبين الأذكياء والأغبياء، فضلوا السير على نفس النهج واعتبروا كل من نأى عن نفسه المشاركة في حملة لا يعلم دوافعها سوى أصحابها، (اعتبروه) غبيا وما فاهم والو..

لهؤلاء أقول أنكم فقدتم البوصلة.. وأصبحتم تتخبطون خبط عشواء.. ولا يهمكم حال الشعب المغربي أكثر من حالكم المريض والميؤوس منه، الذي يصعب علاجه على المدى القريب أو المتوسط..

لو كان همكم من هموم الشعب المغربي لبدأتم بتشخيص الأمراض الحقيقية التي يعاني منها المواطن المغلوب على أمره، وتوقفتم عن وصف أبناء هذا الوطن، الذين لا يقاسمونكم نفس الأفكار والتوجه، بالغباء..

لو لم يكن الأمر كذلك، فلم لا تطلقون حملة وطنية لمقاطعة الأمية والجهل..

حملة وطنية لمقاطعة قلة الوعي.. بدل التدجين والتدويخ..

حملة لمقاطعة غياب الديمقراطية في أبسط تجلياتها..

حملة لمقاطعة التسيب وغياب المسؤولية في الإدارة المغربية..

مقاطعة المحسوبية والزبونية..

مقاطعة انصر أخاك ظالما..

مقاطعة أنا ومن بعدي الطوفان..

مقاطعة تهريج بعض السياسيين وتشبث البعض بالكراسي..

مقاطعة تسفيه الآخرين وتقسيم المغاربة إلى أخيار وأشرار..

مقاطعة التبريرات الواهية لفشل بعض المسؤولين في القطاعات التي يدبرونها..

مقاطعة تعليق فشلكم على مشجب الآخرين..

مقاطعة الفكر الخرافي وكل أشكال الدجل..

مقاطعة البطالة المنتشرة في صفوف المغاربة..

مقاطعة النقص في الأطر في مختلف المجالات.. خاصة التعليم والصحة..

تبقى اللائحة طويلة وطويلة.. وعندما تنتهون من تلك الأوراش كلها، آنذاك يمكن أن نتحدث عن مقاطعة المنتجات..

على أي.. لهؤلاء أقول أننا نفضل أن نبقى أغبياء على أن نكون “مداويخ”..

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

1 تعليق

رد واحد على “أغبياء أفضل من مداويخ..”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقرأ أيضا

لماذا لا تساند أخاك يا ابن كيران

الخميس 30 مارس 2017 - 15:40

العثماني الدكتور.. وابن كيران الفقيه

السبت 25 مارس 2017 - 22:00

هل فعلا ابن كيران “مسخوط سيدنا”؟

الإثنين 20 مارس 2017 - 15:07

حضرة الوالي.. مدينتك “خانزة”

الخميس 16 مارس 2017 - 14:56