موقع المصباح يحتفي ببرلمانية الحزب غير المحجبة !

25 مارس 2018 - 15:11

احتفى الموقع الالكتروني لحزب العدالة والتنمية بالبرلمانية أمينة فوزي زيزي عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، وثمن طريقتها التواصلية مع المواطنين، بعد أن نشرت على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، وعلى قناتها في اليوتوب، الحلقة الأولى من سلسلة الحلقات التي توضح أهم ما قامت به بصفتها برلمانية عن العدالة والتنمية.
البرلمانية امينة زيزي تعد الوحيدة ا لا تي لا ترتدي غطاء الراس ضمن الفريق البرلماني، واثارت جدلا بسبب ذلك عقب ترشيحها في قوائم الحزب قبل التحاقها بالعدالة والتنمية، كانت تشغل منصب مستشارة في التواصل في ديوان محمد نجيب بوليف، الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك المكلف بالنقل، وقبل ذلك في الوزارة المنتدبة المكلفة بالحكامة.
وسبق ان بررت اختيارها الانضمام لحزب «البيجيدي »، بقولها ، إن «اهتمامي بالعمل الاجتماعي هو الذي دفعني إلى الالتحاق بحزب العدالة والتنمية، والذي أتقاسم معه قيم الاتحاد والنزاهة واحترام حقوق الإنسان ».
فوزي زيزي، احتلت الرتبة الـ16 ضمن للائحة الوطنية للنساء، ولدت بمدينة فاس قبل 32 سنة، وعاشت بأكادير بين عائلة مترابطة، والدها كان يعمل كتاجر وأمها ربة بيت. حصلت على الباكلوريا شعبة علوم، لتلتحق بعد ذلك بجامعة الأخوين العريقة. وستدخل أمينة مجال الإعلام، عن طريق الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، حيث قضت فترة تدريب سنة 2008، ثم التحقت بوزارة الخارجية والتعاون سنة 2010، بعد ذلك اختيرت في منصب مكلفة بالتواصل في “EuroMed” بين سنة 2011 و2012، وبين 2012 و2013 اشتغلت مكلفة بالشراكات في مؤسسة زاكورة للتعليم.
https://youtu.be/ZxABjIcFkhg

الوسوم:,

اقرأ أيضا

توقيف الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب عن الغناء

الجمعة 22 مارس 2019 - 22:56

تفاصيل الهديتين اللتين سيقدمهما الملك محمد السادس لبابا الفاتيكان خلال زيارته للمغرب

الجمعة 22 مارس 2019 - 10:19

الملك يبعث برقة تعزية إلى رئيس موريتانيا

الأربعاء 20 مارس 2019 - 21:48

سفارة المملكة تقاضي نائبة ايطالية اتهمتها بالتورط في مقتل عارضة ازياء

الأربعاء 20 مارس 2019 - 13:48

خريجة ذو فويس في نسخته الانجليزية تستعد للعودة إلى التمثيل

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:55

مرض جلدي يصيب نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان

الإثنين 18 مارس 2019 - 19:23

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *