“ماستر كلاس” يقرب جمهور تطوان من الروائي عبد الجليل الوزاني التهامي

6 مارس 2018 - 13:18

استضافت جمعية محترف الفدان للمسرح بتطوان في ماستر كلاس الروائي عبد الجليل الوزاني التهامي مساء يوم السبت الاهير الأخير بالمركز السوسيو ثقافي بتطوان.

وشارك في تقديم هذا اللقاء القاص والشاعر الدكتور محسن أخريف الذي تطرق في بداية اللقاء إلى بعض جوانب تجربة الروائي الضيف وإلى إصداراته الروائية وإسهامته المتميزة في الساحة الأدبية المغربية والعربية.

اللقاء كان مناسبة لتقريب الجمهور التطواني من تجربة ضيف ماستر الكلاس الروائي المغربي عبد الجليل الوزاني التهامي الذي استهل حديثه عن مكان نشأته ومساره التعليمي، لينقلنا مباشرة للحديث عن تجربته الأولى في الكتابة الروائية. الضفاف المتجددة – 2003، كما تحدث عن الترابط الذي يجمعه بروايته وعن الصعوبة الذي يجدها في الكتابة نظرا لالتزاماته المهنية.

الأديب وباقتضاب تحدث عن باقي إبدعاته الروائية، ليتوقف بنا عند تجربته في كتابة رواية إمراة في الظل وفوزه بجائزة كتارا للرواية العربية في النسخة الاولى سنة 2015 بالدوحة. وكذا الوقوف على إصداره الجديدة لسنة 2018 متاهات الشاطئ الازرق التي تم توقعها بالمعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء.

وقد عرف اللقاء نجاحا متميزا بحضور جمهور نوعي جمع بين الأدباء والكتاب والشعراء والإعلاميين وبين فئة لهم غواية القراءة وطموح الكتابة.

واختمم “الماستر كلاس” الذي قام بتنشطه الفنان محسن حمود بتوزيع الشواهد على المستفيدين من الورشة التكوينة في مجل التشخيص المسرحي التي نظمتها الجمعية يوم 09 /10 فبراير2018.

 

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

بالفيديو.. مغربية تبهر لجنة تحكيم برنامج “ذا فويس” وتعتلي صدارة “الطوندونس”

الإثنين 23 سبتمبر 2019 - 13:09

الدار البيضاء تعد لاحتضان الدورة الثانية لمهرجان السينما والمدينة

السبت 21 سبتمبر 2019 - 13:11

فضيحة جديدة.. اعتقال فنان مغربي “مشهور” بفرنسا بتهمة الاغتصاب

الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 11:42

ممثل يورط هيفاء وهبي، لهذا السبب!

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 16:56

المغرب يحقق أرباحا قياسية في مداخيل الأفلام الأجنبية

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 15:49

فتح باب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني للمخطوطات

الأحد 15 سبتمبر 2019 - 11:55

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *