تارودانت: المصور حسن نجم الدين ضيف جلسات فوتوغرافية

19 فبراير 2018 - 9:13

نظمت الجمعية المغربية لهواة التصوير الفوتوغرافي بتنسيق مع نادي فن التصوير الفوتوغرافي بتارودانت والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال والجماعة الحضرية لأكادير ومركز سوس ماسة للتنمية الثقافية٬ جلسة فوتوغرافية تكريمية مع الفنان المصور حسن نجم الدين يوم السبت 17 فبراير2018 برواق باب الزركان بمدينة تارودانت.

قضى الفنان المصور حسن نجم الدين الروداني، الإبن البكر للمرحوم العربي نجم الدين الرجل الوطني الغيور الذي كان مدرسة وطنية في الفن والتصوير، (قضى) أزيد من أربعين سنة في ميدان التصوير الفوتوغرافي، راكم خلالها تجربة غير يسيرة كمصور موثق وصحافي مراسل وفنان مبدع وثق وأرشف فوتوغرافيا طيلة مسيرته للأعلام البشرية والجغرافية لمدينة تارودانت.

ولج الأستاذ حسن نجم الدين ميدان الفوتوغرافيا في ريعان شبابه، مركزا في البداية على العمل اليدوي القائم بالأساس على مهارات اختيار الزاوية المناسبة في التقاط الصورة ثم البراعة في تقنية تحميض الأفلام بل والمزج بين الألوان بشكل واضح من أجل تناغمها وملاءمتها ضمن سوائل كيميائية.

اللقاء كان فرصة لإكتشاف خبايا عالم التصوير الفوتوغرافي من خلال استعراض عدد من الآلات التصوير القديمة التي اشتغل عليها المصور حسن نجم الدين خلال بداياته.

الجلسة كانت مناسبة أيضا للإشادة بأخلاق المحتفى به وعطاءاته عبر عدة شهادات في حقه من طرف جميع المتدخلين، حيث سلمت له الجمعية المغربية لهواة التصوير الفوتوغرافي في الختام تذكار الجلسات الفوتوغرافية موسم 2018 باعتباره من فوتوغرافي الرعيل الأول بجهة سوس في مجال التصوير الفوتوغرافي.

 

الوسوم:,

اقرأ أيضا

مؤسسة الراحل أخياط تنظم لقاءا حول التنوع الثقافي بالمغرب

الخميس 21 مارس 2019 - 11:44

أكادير تحتضن الدورة الثانية من “موروكان آرت إيفنت”

الأربعاء 20 مارس 2019 - 15:40

مهرجان ملامس للمكفوفين يشعل شمعته الثانية ويحتفي بالموسيقار خواكين رودريغو

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 16:12

بشرى للفنانين… اثمنة تفضيلية على متن القطارات

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 15:11

تصنيف قصبة تازكة (توغنج) بتافراوت ضمن لائحة التراث الثقافي الوطني

الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:05

بالموازاة مع زيارة البابا.. معرض بالرباط للحضور المسيحي بالمغرب

الإثنين 18 مارس 2019 - 16:50

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *