موريتانيا تحتضن ملتقى عالمي حول الامازيغية

24 نوفمبر 2017 - 14:37

تنظم  الجمعية “الموريتانية للتنمية وإنقاذ الإنسان” بموريطانيا ملتقى عالمي حول الإرث الأمازيغي في موريتانيا، في شهر أبريل القادم،  ستدعو إليه المختصين والمهتمين على مستوى منطقة المغرب الكبير والجاليات الأمازيغية عبر العالم.
ونقل موقع “امدال بريس” عن مامين ولد الشيخ أحمد الهيبة، رئيس الجمعية تأكيده على أن ”  الحفاظ على التراث الأمازيغي على رأس أولويات “الموريتانية للتنمية وإنقاذ الإنسان” مشيرا إلى أن جمعيته  ستقوم ببرنامج لسنة 2018، يتضمن بالإضافة إلى الملتقى العالمي حول الإرث الأمازيغي، مسح شامل لمواقع الآثار والنقوش القائمة على عموم التراب الموريتاني، والاتصال بشيوخ القبائل والأفراد الذين يتكلمون الأمازيغية للحفاظ على استمرارية هذا الإرث الإنساني العظيم”. وأوضح ولد الشيخ الهيبة أن “الإرث الأمازيغي يعاني من اندثار وإهمال منذ قرون وقلة اهتمام المعنيين به”، إلا أنه “ما يزال يفرض نفسه بقوة في شكل مسميات المدن والمناطق في أغلب مناطق موريتانيا ( أدرار تكانت الخ )، وبقايا لبعض القبائل والأسر يتكلمون باللهجة الأمازيغية (الصنهاجية)، إضافة كذلك إلى تواجد كتابات والنقوش في الكهوف والصخور باللغة الأمازيغية”. وطالبت جمعية “الموريتانية للتنمية وإنقاذ الإنسان” الدولة الموريتانية عبر وزارة الثقافة ومنظمة اليونسكو والمهتمين بهذا الإرث الإنساني العالمي إلى تقديم الدعم والمساندة المادية والمعنوية للوصول إلى هذا الهدف السامي والمحافظة على التراث الإنساني.

الوسوم:, ,

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *