محكوم بالمؤبد يرفض العفو الملكي مرتين! وهذا هو السبب

9 نوفمبر 2017 - 15:00

لأنه يعتبر نفسه ضحية أغرب محاكمة عرفها المغرب في التسعينيات بالقنيطرة، يصر السجين محمد بنزطوط المحكوم بالمؤبد التقدم بطلب العفو لمرتين.

يلقب بـ “البوكسور” بمدينة القنيطرة، وأدين بالسجن المؤبد بتهمة القتل العمد وتشويه جثة على طريقة أفلام الرعب. كان ذلك بعد جريمة شهدتها مدينة القنيطرة، وقطعت بسببها جثة الضحية “القرشي” رجل التعليم إلى أشلاء، رمي كل جزء منها في مكان ما، منها ثانوية محمد الخامس وقرب أحد الأودية، وتم اعتقال بنطزوط واتهم بارتكاب الجريمة.

كل معارفه استغربوا متابعته، وقال بعض منهم أنه من المستحيل أن يكون مرتكب تلك الجريمة البشعة، والاغرب أن بقعة دم على قميصه هي دليل إدانته الوحيد، رغم أن شاهدا في القضية قال أمام المحكمة إن المشتبه به تدخل لفض شجار بينه وبين شخص آخر فوقعت قطرات الدم على القميص. المحكمة لم تقتنع بشهادته ورفضت حتى إجراء خبرة على بقعة الدم.

قضى بنطزوط 18 سنة وراء القضبان، ورغم ذلك رفض لمرتين الاستفادة من العفو الملكي. آخر مرة كانت بمناسبة عيد الأضحى الأخير، ورفض التوقيع على طلب بذلك.

شقيقه نشر قضية محمد على الفضاء الأزرق، ولا يطالب سوى بإعادة فتح تحقيق في الجريمة من جديد، وهو يؤكد أن شقيقه الذي زج به وراء القضبان بريء مما نسب إليه.

الوسوم:, ,

اقرأ أيضا

مغربي يقتل زوجته “ذبحا” ويسلم نفسه للشرطة !

السبت 15 يونيو 2019 - 14:43

اعتقال محسوبين على فصائل التراس الوينرز

الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:31

اعتقال متورط في عمليات الغش في امتحان الباكالوريا بكلميم

الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:26

ايقاف ثلاثيني متزوج ببوجدور متورط في اعتراض السبيل والاختطاف

الجمعة 14 يونيو 2019 - 15:23

عصابة تكسر ذراع شرطي بسلا

الخميس 13 يونيو 2019 - 10:39

ايقاف متورط في السرقة بالعنف بالقنيطرة

الأربعاء 12 يونيو 2019 - 14:33

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *