ممثل المملكة يتراس جلسة رسمية لمجلس الأمن

20 سبتمبر 2017 - 14:08

حظي ممثل المملكة المغربية برئاسة جلسة في إطار المناقشة العامة للدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي افتتحت أمس الثلاثاء في نيويورك، بحضور رؤساء دول وحكومات وممثلي البلدان الأعضاء الـ193. الدورة تسلط الضوء على الترابط الجلي بين السلام والتنمية والبيئة.

وتم انتخاب المغرب نائبا لرئيس الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تنعقد تحت شعار “التركيز على الشعوب: السعي إلى تحقيق السلام والحياة الكريمة للجميع على كوكب مستدام”. وتولى الرئاسة المغربية لهذه الجلسة حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال.
هلال أكد في تصريح للصحافة، أن رئاسة جلسة نقاش الجمعية العامة تمثل “شرفا كبيرا ولحظة هامة لبلادنا”.
وتتمحور أولويات المغرب ومبادراته في الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في: قضية الوحدة الترابية، حفظ السلام: العمل على تعزيز أمن القوات في عمليات حفظ السلام، الوساطة: توطيد المبادرة المغربية الإسبانية لتعزيز الوساطة في البحر الأبيض المتوسط؛ تعزيز بدء نفاذ معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، المساهمة في الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز السلامة والأمن النوويين، العمل على جعل أفريقيا أولوية شاملة ومتعددة الأطراف، تعزيز الشراكة العالمية بشأن أهداف التنمية المستدامة، تعزيز فعالية جهاز الأمم المتحدة الإنمائي، دعم عمليات التعاون الإقليمية وشبه الإقليمية.
وتتمثل باقي الأولويات في الحفاظ على زخم مراكش بشأن تغير المناخ، وتعزيز نهج قائم على الإنسان والتضامن إزاء الهجرة، وتعزيز مساهمة المغرب في الجهود المتعددة الأطراف لمكافحة الإرهاب، والعمل على احترام الأسس الدولية  المتعلقة باللاجئين.

الوسوم:,

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *