سيدي رئيس الحكومة…

8 أبريل 2017 - 11:52

سيدي رئيس الحكومة المحترم،

منذ أن كلفكم صاحب الجلالة بتشكيل الحكومة، وأنا تخالجني الرغبة في سؤالكم: ما الذي سيتغير بمجيئكم وأنتم عضو في الأمانة العامة لحزبكم؟ هذه الأمانة التي كانت تتبنى منهجية سلفكم السيد عبد الإله بنكيران في المشاورات…

تابعت كباقي المغاربة ما ستكشف عنه الأيام، ومنيت النفس خيرا. فقمتم بعقد لقاءات مع الأحزاب الممثلة في البرلمان. هذه اللقاءات التي تشبه في سرعتها جلسات الاستماع التي تقومون بها بعيادتكم لفائدة مرضاكم. وشخصيا لا أرى عيبا في ذلك، خصوصا، وأن وزيركم في الصحة أكد من قبل أن حوالي خمسين بالمئة من المغاربة مرضى نفسانيون.

أيدت ما قمتم به، خصوصا انفتاحكم على جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان. لكن لقاءكم مع الخمسة أحزاب التي شكلت في النهاية ائتلافكم، كان بمثابة مؤشر على بداية إغلاق قوس الإصلاحات الديموقراطية الذي تم فتحه سنة 2011.

سيدي رئيس الحكومة المحترم،

يقول المثل المغربي “العشا الزين كتعطي ريحتو من العصر”، وحكومتكم قد فاحت رائحتها منذ أن خرجتم إلينا في ندوة صحفية تعلنون خلالها عن ائتلافكم الذي ضاعت معه إرادة المغاربة، وأقبرت نتائج السابع من أكتوبر.

هذه الخرجة التي ظهرتم فيها كفرقة مسرحية خرجت لتلقي التحية على الجمهور، ولباس السيد ادريس لشكر، الذي من هول صدمته بقبول ادخال حزبه إلى الحكومة، لم يعي كيف يتم إغلاق أزرار بدلته، أشبه بممثل يجسد دور البليد في مسرحية عنوانها تشكيل الحكومة.

لقد أقحمتم في تحالفكم هذا الحزب الذي رفض أمينكم العام إقحامه، حين كان مكلفا بتشكيل الحكومة، وقيل عنكم أنكم صرحتم في إحدى الاجتماعات أن دخول الاتحاد الاشتراكي هو قرار سيادي، وهو الشيء الذي لم تفندوه إلى اليوم. ومن حقنا كمغاربة أن نعرف من تكون هذه الجهة التي رهنت المغرب لما يقارب نصف سنة، بسبب أطلال حزب. من حقنا كمغاربة أن نعرف من يحاول طمس إرادتنا التي عبرنا عنها في السابع من أكتوبر. من حقنا أن نعرف أيضا من أفتى عليكم أسماء أشخاص يشكك المغاربة في نقاء أيديهم، لتقترحوهم للاستوزار.

سيدي رئيس الحكومة المحترم،

أعرف جيدا أنكم لن تجيبوا عن أسئلتي هذه، ولا عن أسئلة أخرى معلقة لدى جل متتبعي هذه النكسة الديموقراطية، التي تساهمون فيها بأيد مكشوفة.

لكن، حذار أن تحلوا علينا يوما وتطالبوننا بمساندة حكومة لا تمثلنا.

اقرأ أيضا

اريري يكتب :طوبى لسكان العاصمة الاقتصادية: بائع متجول لكل 23 بيضاويا !

الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 17:20

فاتح يكتب : جامعة الكرة تكرّس أخطاءها وفشل متواصل في اختيار المدربين

الأربعاء 7 أغسطس 2019 - 12:16

بلقاسم يكتب : الخطايا العشر للحركة الأمازيغية والوصايا العشر لمحبي الأمازيغية

الجمعة 7 يونيو 2019 - 22:51

بلقاسم يكتب: الأمازيغية تحتاج التعديل الدستوري وليس فتات القانون التنظيمي

الخميس 6 يونيو 2019 - 20:17

البكاري يكتب: الوعي بالثقافة الوطنية

الإثنين 3 يونيو 2019 - 21:33

عصيد يكتب :حول الأمازيغية ورموز الدولة، نقط على الحروف

الخميس 23 مايو 2019 - 16:05

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *