نشطاء يسخرون من وزارة بلمختار عبر وصفها بملحقة لوزارة الداخلية

15 فبراير 2017 - 22:00

مع توالي سلسلت الإعفاءات من المهام الإدارية والتأطيرية في وزارة التربية الوطنية، تعالت أصوات منددة بهذه الإجراءات التي طالت محسوبين على جماعة العدل والإحسان، مما جعل أغلب المتتبعين والراصدين للشأن العام بالمغرب يفسرونها بكونها إعفاءات سياسية وأمنية بعيدة كل البعد عن الإعفاء لأسباب تعود للكفاءة والمهنية.
الإعفاءات التي دشنتها وزارة بلمختار شكلت مادة دسمة لنشطاء فايسبوكيين انتقدوا وزارة التربية الوطنية بطريقة ساخرة. وعلق أحد النشطاء على هذه الإعفاءات بكون “الصفة الجديدة للوزير بلمختار هي الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية المكلف بقطاع التربية الوطنية”. بينما علق ناشط أخر بقوله “عاجل – تعلن وزارة التربية الوطنية في شخص وزارة الداخلية عن انطلاق موسم القنص..”.
الأطر المعنية بهذا الإعفاء لم تتردد بدورها في التعبير عن سخطها على هذا القرار ونشر العديد منهم وثيقة “إنهاء المهام” على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي. وكمثال على ذلك، نشر الإطار المهندس السيد عبد الله عمارة قرار الإعفاء وعلق عليه بقوله، “نلت نصيبي من الإعفاء.. وحسبي الله ونعم الوكيل.. ملاحظة: اعتماد رقم البطاقة الوطنية وليس رقم التأجير يؤكد مصدر الوثيقة.. إنها من الداخلية، وما على مدير الأكاديمية إلا التوقيع”.
يشار إلى أن الإطارات النقابية الأكثر تمثيلية أدمجت نقطة الإعفاءات في بيان مشترك واستنكرت فيه هذه الإعفاءات ووصفتها ب “اللا قانونية”، وطالبت “المسؤولين مركزيا بالتراجع عنها وإرجاع المعنيين لمهامهم ولعملهم”.

الوسوم:, , , ,

اقرأ أيضا

وزارة الداخلية تدقق في “فاكتورات” أنشطة ولايات الجهات

الجمعة 19 أبريل 2019 - 14:10

تغييرات هامة في توقيت وحركة “الترامواي” بالدار البيضاء

الجمعة 19 أبريل 2019 - 11:12

نشرة خاصة.. الأرصاد الجوية تحذر من أمطار عاصفية وتساقطات ثلجية نهاية الأسبوع في هذه المناطق

الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:55

ضبط كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة في مطاعم شعبية بسيدي سليمان

الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:16

ضبط خليجيين وشابتين في أوضاع مخلة داخل شقة بأكادير

الخميس 18 أبريل 2019 - 19:03

الملك يترأس جلسة عمل خصصت لإشكالية الماء

الخميس 18 أبريل 2019 - 16:10

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

0 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *